إليك أبرز الاستراتيجيات الجديدة لطيران الإمارات

  • ستقدم طيران الإمارات تأمين COVID-19 مجانًا لجميع الركاب المسافرين بحلول 31 تشرين الأول/أكتوبر.
  • يغطي التأمين النفقات الطبية وتكاليف الحجر الصحي وعودتك إلى بلادك إن فاتتك رحلة العودة. ويشمل أيضًا تكلفة إعادة جسدك وجنازتك إذا مت جراء إصابتك بالفيروس.
  • وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي تحاول فيه طيران الإمارات تعزيز ثقة الركاب والطلب عليهم خلال فترة تفشي الوباء -حيث لا تحلق شركة الطيران سوى 10% من الركاب العاديين.

لدى طيران الإمارات استراتيجية جديدة لتعزيز طلب الركاب في خضم وباء عالمي وهي: تأمين فيروس كورونا.

فإذا شُخِص إصابة أحد ركابها بـCOVID-19 في أثناء رحلتهم، فإن شركة الطيران التي تتخذ من دبي مقرًا لها ستغطي النفقات الطبية، حتى 150.000 يورو (نحو 176.000 دولار).

وستدفع 100 يورو (118 دولارًا) يوميًا لتكاليف الحجر الصحي -مثل غرفة الفندق- لمدة تصل إلى أسبوعين.

وإن حدث الأسوأ، ستقدم الشركة 1500 يورو (قرابة 1765 دولارًا) لجنازة الراكب.

وقالت إن التغطية متاحة للسفر من الآن وحتى 31 تشرين الأول/أكتوبر 2020 وصالحة لمدة 31 يومًا من لحظة استقلالك الرحلة الأولى، وتغطيك حتى وإن سافرت إلى مدينةٍ أخرى. ولا تُغطى تكاليف الاختبار، ويجب على المسافرين الاتصال بشركة الطيران لحصول الموافقة على النفقات قبل دفعها.

كما نفذت مطارات دبي، التي تدير مطاري المدينة، متطلبات اختبار جديدة للركاب. بدءًا من 1 آب/أغسطس، ويجب على أي شخص يسافر إلى مطارات المدينة أو منها أو عبرها أن يكون اختباره السلبي لـCOVID-19 خلال الـ96 ساعة الماضية. وقد يُطلب من المسافرين إظهار نسخة من نتائج الاختبار.

يأتي هذا العرض في الوقت الذي تبحث فيه طيران الإمارات عن طُرق لزيادة الطلب وإيرادات الركاب. حيث تأثرت معظم شركات الطيران بالرغم من الانتعاش البسيط في الطلب المحلي وبعض طلبات السفر الإقليمية، إلا أن السفر لمسافات طويلة قد أصبح قليلًا.

قال رئيس شركة الطيران تيم كلارك، في مقابلة أُجريت معهُ في وقت سابق من الشهر الجاري، شهد طيران الإمارات انخفاضًا بنسبة 90%، رغم تمكن الشركة من الحفاظ على بعض الإيرادات المتأتية من انتقال الركاب وعمليات الشحن.

وقالت الشركة، إن تغطية COVID-19 الخاصة بشركة الطيران تُوفر من خلال NEXtCARE. وقالت أيضًا إن التغطية مجانية وتُطبق تلقائيًا، ولا يُلزم أي تسجيل إضافي.

وقال الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس التنفيذي لمجموعة الإمارات، في بيان صحفي: “إنه استثمار من جانبنا، لكننا نضع عملائنا أولًا، ونعتقد أنهم سيرحبون بهذه المبادرة”.

في حين أن طيران الإمارات هي أول شركة طيران تقدم تغطية النفقات الطبية والحجر الصحي المرتبطة بالفيروس، حاولت العديد من شركات الطيران وأصحاب المصلحة في السفر تعزيز ثقة العملاء خلال فترة الوباء. وذكرت CNN أن أوزبكستان عرضت 3000 دولار للزوار الذين أصيبوا بالفيروس في أثناء السفر، في حين عرضت قبرص تغطية تكاليف الإقامة والأدوية للزوار الذين يصابون بالفيروس.

لكن الخوف من الإنفاق مقابل علاج COVID-19 ليس الشيء الوحيد الذي يحد من السفر الدولي. حيث جعلت مختلف عمليات إغلاق الحدود وقيود السفر ومتطلبات الحجر الصحي الرحلات إلى الخارج صعبة من الناحية اللوجستية، إن لم تكن مستحيلة.

وفي ذات الوقت، أدى إلغاء المؤتمرات والأحداث الأخرى إلى إلغاء الحاجة إلى السفر.

فهل لديك تجربة شخصية مع الفيروس التاجي الذي ترغب في مشاركتها؟ أو نصيحة عن كيفية تعامل بلدك أو مجتمعك مع الوباء؟

يرجى إرسال بريد إلكتروني إلى [email protected] والتكلم عن قصتك.

المصادر: 1