sakkmesterke /Shutterstock

الولايات المتحدة تكشف عن مخطط لإنشاء شبكة إنترنت كمي غير قابلة للاختراق عملياً

علماء ومسؤولون أمريكيون يمهدون الطريق لإنشاء إنترنت أكثر امانًا «وغير قابل للاختراق عمليًا» بالاستناد على تقنيات الحوسبة الكمومية quantum computing.

ناقش مسؤولون بوزارة الطاقة الامريكية (DOE)

تقريرًا حول إستراتيجية وطنية تُمهد لإنشاء إنترنت كمي يستعمل قوانين ميكانيكا الكم لإرسال المعلومات بشكلٍ أكثر أمانًا من الشبكات الحالية. وتعمل الوكالة مع الجامعات والباحثين في هذه الصناعة من أجل مبادرة تهدف لصنع نموذج أولي في غضون عام.

في شهر شباط/فبراير من هذا العام، صنع علماء من جامعة شيكاغو ووزارة الطاقة بمختبر ارغون الوطني Argonne National Laboratory، نفق كمي في ضواحي شيكاغو بطول 83 كم (52 ميل)، وبذلك صنعوا واحدًا من أطول الشبكات الكمومية. والهدف من ذلك هو بناء شبكة موازية أكثر أمانًا تستند على مبدأ التشابك الكمي quantum entanglement، أو انتقال الأجسام دون الذرية.

وبحسب تقرير لوزارة الطاقة فإن إحدى صفات الإرسال الكمومي هو صعوبة التنصت عليه عند انتقال المعلومات من مكانٍ إلى آخر، لذلك يخطط العلماء لاستغلال هذهِ الصفة بصنع شبكاتٍ لا يُمكن اختراقها عمليًا.

كما أشارت الوزارة إلى إن أوائل المتبنين لهذه التقنية قد تكون قطاعات المصارف والرعاية الصحية بالإضافة لتطبيقات الأمن الوطني واتصالات الطيران.

ويفيد التقرير بأن استعمال تقنية الشبكات الكمومية في الهواتف المحمولة سيكون له تأثير كبير على حياة الناس حول العالم. وستكون مختبرات الوكالة ال17 العمود الفقري للإنترنت الكمي القادم، كما سيحصل على تمويل حكومي مبدأي.

يقول كبير العلماء بمختبر ارغون الوطني والأستاذ بجامعة شيكاغو ديفيد اوسكالوم David awschalom: «إن الشبكات الكمومية تعتمد على قدرتنا على التلاعب بالمادة وتوليفها بدقة على المستوى الذري، بما في ذلك قدرتنا على التحكم بالفوتونات المنفردة».

المصادر: 1