Crew, Unsplash

لماذا يتبعك كلبك الى كل مكان؟

بناءًا على حالتك المزاجية، يمكن أن يكون الكلب الذي يتبعك الى كل مكان مزعجًا أو لطيفًا. هذا السلوك مربك عندما لا تكون خبيرًا في سلوك الحيوانات الأليفة. إذًا ماذا عن رفقة الكلاب في حياتنا التي تجعلهم يلتصقون بجوارنا طوال الوقت؟

يتفق الخبراء على عدة أسباب مختلفة تجعل الكلاب تتشبث بأصحابها. أولًا عقلية قطيع الكلاب. هُجنت الكلاب منذ آلاف السنين، لكن ما زالت تعتبر نفسها كجزء من القطيع مثل أسلافهم البرية. عندما لا يكون هناك كلاب بالجوار، سيُعتبر الإنسان كالعائلة بالنسبة للكلب. استنادًا إلى مجلة Reader’s Digest، فإن ما يحفز الكلاب أيضًا لمراقبتك عن كثب واللجوء إلى لمساتك الجسدية هو الغريزة الجينية.

السبب الثاني للسلوك يرتبط بالعلاقة بينك وبين حيوانك الأليف. كما قالت الأخصائية البيطرية راشيل باراك لنادي الكلاب الأمريكي، ترتبط الكلاب التي بعمر الستة أشهر بمالكهم البشري كما لو كان أمهم. حتى الكلاب الأكبر ترتبط مع الإنسان في حياتهم عندما تتلقى الرعاية والمودة. في هذه الحالات، الكلب سيتبع صاحبه كالظل لأنه يراه موضع ثقة وأمن.

آخر تفسير محتمل لسبب اتباع كلبك لك مرتبطة أكثر بطريقة معاملتك له من غريزتهم الطبيعية. إحدى تكتيكات التدريب الشائعة هي التعزيز الإيجابي – على سبيل المثال. مكافأة الكلب بالتعامل، بالتدليل، وبالمدح عندما يكون سلوكه إيجابي. الغاية هي أن تساعد كلبك لتبني سلوك جيد عن طريق المكافآت، لكن بعد فترة، قد يبدأون بربط وجودك مع وجود المكافآت كذلك. هذا يعني أنه إذا تبعك كلبك، ربما يبحث عن الرعاية أو العناية.

اتباع كلبك لك ربما يكون مزعجًا، لكن هذه لا تعتبر مشكلة كبيرة عادةً. إذا كانت تعني شيئًا، فتعني أن كلبك يراك بشكل إيجابي. إذًا استمتع بالرفقة الرائعة، ولا تخف من إغلاق الباب خلفك عندما تكون بحاجة للعزلة لبعض الوقت.

المصادر: 1