عطارد كما كشفت عنه المركبة الفضائية “مسنجر”

إليك عطارد كما لم يُرَ من قبل ففي عام 2008 حلقت المركبة الفضائية روبيتك مسنجر وللمرة الثانية في مدار كوكب عطارد والتقطت صورًا لتضاريسه من على ارتفاع 27000 كم ولم يتم تصوير الكوكب من قبل إلا باستخدام الرادار البسيط نسبيًا.

وعلى نحو غير عادي ظهر بالصورة ومن بين العديد من الصور التي تم التقاطها مؤخرًا، أشعة طولية كأنها خط طول منصف صادرة من فوهة بركان يافع بالقرب من الجزء الشمالي للكوكب.

دخلت مسنجر مدارها حول عطارد في عام 2011 وانتهت مهمتها الأساسية في عام 2012، ولكن استمرت بأخذ قياسات دقيقة حتى عام 2015، وعندما نفذ الوقود صدرت تعليمات بترك أثر على سطح عطارد، فصدمت المركبة سطح الكوكب بسرعتها العالية لتتشظى إلى قُطع.

المصادر: 1