كيف تحافظ على نظافة هاتفك وتمنع انتشار الجراثيم

تقدم منظمة الصحة العالمية الكثير من النصائح الهامة والدقيقة عن كيفية غسل اليدين بالشكل الصحيح للوقاية من العدوى ومنع انتشار الإنفلونزا والفيروسات التاجية (فيروسات الكورونا)، إلا أننا نعرض أنفسنا لخطر الجراثيم مجددًا، حتى لو غسلنا أيدينا وعدنا إلى استخدام هواتفنا المحمولة فورًا.

أفضت العديد من الدراسات، بما فيها دراسة نشرتها المكتبة الوطنية الأمريكية للطب في عام 2017، إلى احتواء الهواتف على أعداد كبيرة من الجراثيم، وعليه فإذا كنت تواظب على تنظيف يديك، فينبغي عليك أيضًا أن تحافظ على نظافة هاتفك النقال.

وإليك ما يجب أن تفعله:

  • قم بإيقاف تشغيل هاتفك قبل أن تبدأ بتنظيفه.
  • توصي شركة Apple باستخدام قطعة قماش خاصة لتنظيف العدسة، كنوع القماش المستخدم في تنظيف النظارات. وفي حال كان هاتفك من نسخة iPhone 7 أو الأعلى منها، والذي يعد أكثر مقاومةً للماء، فيمكنك أيضًا استخدام قطعة قماش مبللة ببعض الماء الدافئ والصابون (حاول أن تتجنب دخول المياه في فتحات الهاتف). لا تصرح شركات الهواتف الأخرى بإمكانية اتباع هذه الطريقة، على الرغم من أنها آمنة بشكل عام بالنسبة لمعظم الهواتف الحديثة التي أصدرت في السنوات الماضية، والتي تتمتع بخاصية مقاومة الماء.
  • تنصح Apple وSamsung بعدم استخدام منتجات التنظيف، فقد تتلف الطبقة المقاومة لطبعات الأصابع على الشاشة، لكن الأوقات العصيبة قد تتطلب اتخاذ تدابير قاسية. يقول كاتب المقال: “لقد اكتشفت أنني أقلق من الجراثيم أكثر من قلقي من بقاء بصمات الأصابع على الشاشة، لذلك كنت أمسحها خلال السنين الماضية بلطف بالـClorox، أو الكحول الممدد مخالفاً بذلك التوصيات السابقة إنما دون حدوث أي مشاكل، فقط توخى الحذر، وتجنب دخول السوائل في فوهات الجهاز”.
  • إذا كنت قلقاً بشأن احتمال تلف الشاشة، خذ بعين الاعتبار شراء واقٍ للشاشة واستخدم مناديل الـClorox أو الـLysol لتنظيفه، كما يمكنك دائماً استبدال الواقي القديم بواحد جديد. لا تنسَ تنظيف الوجه الخلفي للهاتف وحوافه الجانبية برفق أيضًا.
  • بالنسبة للهواتف القديمة، يجب عليك استخدام قطعة قماش ناعمة فقط، فهذه الهواتف غير مقاومة للسوائل. إحدى العلامات التجارية الشهيرة للأقمشة المصنوعة من الألياف الدقيقة التي استخدمتها لفترة طويلة تسمى Toddy Gear، كما أن هناك الكثير من أصناف الأقمشة الرخيصة المصنوعة من الألياف الدقيقة على Amazon أيضًا.

بشكل عام، قد يتوجب عليك فقط أن تغسل يديك قبل استخدام هاتفك، ثم استخدام مطهر لليد مثل Purell بعد الانتهاء من استعمال الهاتف وقبل أن تقوم بملامسة وجهك.

في حال كنت تستخدم هاتفك باستمرار لإجراء المكالمات الهاتفية، بإمكانك استعمال سماعات الرأس لتجنب ملامسة الهاتف لوجهك بشكل متكرر، وعلى الرغم من أن سماعات الرأس مثل AirPods ليست خالية تماماً من الجراثيم، إلا أن بالإمكان تنظيفها من الخارج باستخدام كحول الأيزوبروبيل، مع التأكد من عدم تسربه للداخل، واحرص على عدم استخدام المنظفات المنزلية لأنها قد تعود إلى داخل أذنيك.

المصادر: 1