استصلاح جينات يبلغ عمرها 4 مليون سنة ووضعها في ذبابة فاكهة لاختبار التطور

إنَّ التطور صعب الاختبار، لأنه يحدثُ علىٰ مدىٰ ملايين السنين ومئات الأجيال. الحمضُ النووي حساس جدًا وينهارُ بسهولة، لذلك من الصعبِ أن تجد حمضًا نوويًا بقي حتى الآن.

وقام علماء من جامعةِ شيكاغو في الولايات المتحدة بتطويرِ تقنية من أجلِ إعادة بناء الجين المسؤول عن الإنزيم الذي يُفكك الكحول، حيث قاموا بوضع جين يبلغ عمره 4 مليون سنة من إحدىٰ سلالات ذبابة الفاكهة في ذبابةٍ حديثة باستخدام تقنية كريسبر لتحرير الجينات.

وأظهرتْ الدراسات الجينية السابقة أنَّ الانتقاء الطبيعي لدىٰ الجين المسؤول عن تفكيك الكحول قوي جدًا (عدد الطفرات التي قد تحدث تغييرًا في البروتينات مرتفع مقارنةً مع عدد الطفرات بشكل عام).

وقال جو ثورنتون “إنَّ السبب وراء هذه الدراسة هو إجراء اختبارات تجريبية لاكتشاف آليات التكيف”، وكانت ذبابة الفاكهة الحديثة معدلة وراثيًا لتتناسب مع الجين القديم مما يؤكد آلية التكيف.

ترجمة: محمد يزبك

تدقيق لغوي: مؤمن الوزان

تدقيق علمي: أُمنية أحمد

المصادر: 1