انتشار فيروس مميت يُسمى (إيبولا الأرنب) في جنوب غرب الولايات المتحدة

بينما تكافح الولايات المتحدة للسيطرة على تفشي فيروس كورونا المستجد فإن فيروسًا آخر يسبب الفوضى بين الأرانب في البلاد.

يموت الآلاف من الأرانب البرية والمحلية في سبع ولايات في الجنوب الغربي بسبب تفشي مرض نادر ومُعدي يُعرف بأسم فيروس مرض الأرانب النزفي (RHDV2). وقالت أماندا جونز، طبيبة بيطرية من كيلين بولاية تكساس، لصحيفة The cut: «نشير إليها على أنها إيبولا الأرانب».

وقالت جونز: بالرغم من أن فيروس الأرانب لا يرتبط بأي شكل من الأشكال بفيروس الإيبولا _وهو فيروس يسبب نزيفًا حادًا وفشلًا في الأعضاء وموتًا للأنسان والقردة وغيرهم من الثديات.

يتلف فيروس RHDV2 أجساد الأرانب بطريقة مماثلة. إذ يسبب الفيروس تقرحات في أعضاء وأنسجة الأرانب مما يؤدي إلى النزيف الداخلي والموت.

وغالبًا ماتكون الإعراض الخارجية على إصابة الحيوانات بعد وفاتها هي:

  • السقوط الفجائي.
  • لإفرازات الدموية من أنوفها.

منذ شهر نيسان/إبريل، أكدت وزارة الزراعة الأمريكية حالات الإصابة بالفيروس في الولايات التالية (أريزونا وكاليفورنيا وكولورادو ونيفادا ونيومكسيكو ويوتاه وتكساس أيضًا وبعض الأجزاء أصيبت من غرب المكسيك)

فيروس ينتشر بطريقة جنونية

تفشى هذا الفيروس RHDV2 للمرة الرابعة في الولايات المتحدة وانتشرت أنواع مختلفة من الفيروس في أنحاء أخرى من كل قارة منذ أن اكتشف العلماء أول حالة في الصين قبل 35 عامًا.

لكن هذه هي المرة الأولى التي يضرب فيها الفيروس حيوانات غير مدجنة، إذ توسع نطاقه إلى الأرانب وحيوان البيكا وحتى أرانب أمريكا الشمالية.

وأصيب بالمرض كل من الأرنب قطني الذيل cottontails والقواع ثلجي النعال أو القواع المتغير snowshoe hares والأرنبوس أسود الذيل أو القواع الأمريكي الصحراوي jackrabbits.

وقال إربك ستيوارت المدير التنفيذي لجمعية مربي الأرانب الأمريكية لVIN NEWS: «في الحقيقة إن هذا الأمر مقلق للغاية لحدوثه في العديد من المقاطعات»، وأكمل الحديث قائلًا: «بعد سماع أن الفيروس ينتشر بسرعة ويفتك بالأرانب البرية وبالطبع هذا يزيد من مخاوفنا إتجاه الأمر».

وفي عام 2018 ظهر الفيروس بين الأرانب الأليفة في ولاية أوهايو ثم انتشر فجأة في واشنطن. وتوفي أكثر من إثنى عشر أرنب في مركز أفيان والطب الشعبي في مانهاتن وفي دقائق قليلة وسط نوبات الهلع اُستسلم للفيروس.

بعد شهر ظهرت هذة الجائحة في الجنوب الغربي من ولاية أريزونا ونيو مكسيكو ولكن ليس لها علاقة بالثلاثة الأخريات.

وقال رالف زيمرمان طبيب بيطري في ولاية نيو مكسيكو لصحيفة The Cut: «ليست لدينا أدنى فكرة عن مصدر الفيروس، حيث إنه ينتشر بطريقة جنونية».

وأصيب ما يقارب 500 حيوانًا في نيو مكسيكو بين شهر آذار/مارس وحزيران/يونيو.

وأضاف زيمرمان: «کان هناك رجلًا لدية 200 أرنب وخسرهم جميعًا بعد ظهر الجمعة ومساء الأحد حيث فتك الفيروس بالأرانب بصورة سريعة جدًا».

وذكرت صحيفة The Cut أن المسؤولين المكسيكيين أصدروا بيانًا رسميًا بأنه إذا أصيب بالفيروس أرنبًا في منزلٍ ما فإن الدولة تطلب قتل باقي الأرانب الأخرى في المسكن. حيث أدى ذلك لقتل 600 أرنب آخر في محاولة لمنع تفشي الفيروس.

وفي حلول نيسان/أبريل، أبلغ الباحثون عن وجود حالات في عدد من الأرانب في كولورادو وتكساس ونيفادا أيضًا. وفي كاليفورنيا ويوتاه أصيب العشرات أيضًا.

وقالت جونز لصحيفة The Cut: «سأكون صادقة معكم أظن أن هناك حالات أكثر مما أُبلغ عنها».

فيروس شديد العدوى يصعب قتله

يقتل إيبولا الأرانب بفعالية مذهلة.

فبمجرد أن يصاب الحيوان ويحتضن الفيروس ففي غضون ثلاثة أيام تبدأ بعض الأرانب بفقدان شهيتها وطاقتها على الرغم من إن الآخرين لاتظهر عليهم أي أعراض خارجية قبل وفاتهم.

وفي نهاية الأمر تفشل أعضاء الأرانب كالكبد والطحال وتبدء دمائهم بالتخثر. وفي الجائحة الحالية، أفاد المسؤولون بأن معدل الوفيات يبلغ قرابة 90%.

فالأرانب التي تعيش تصبح خطرًا شديدًا على الآخرين لأنها تستمر في التخلص من الفيروس لمدة شهرين تقريبًا.

وينتشر فيروس RHDV2 بسهولة عبر الدم والبول والبراز.

في حين أن الفيروس لايمكن أن يصيب البشر وأنواع أخرى من الحيونات ولكن من الممكن أن يلتصق بالشعر والأحذية والملابس لينتقل لعدد هائل من الأرانب. فإذا لمس الأرنب سطحًا ملوثًا بالفيروس فقد يصاب بالمرض. ويمكن للحشرات التي تتجول بين الأرانب أن تنشر الفيروس.

من الصعب قتل الفيروس ومن الممكن أن يعيش لأكثر من ثلاثة أشهر في درجة حرارة الغرفة ويتحمل درجة حرارة 122 فهرنهايت (50 درجة مئوية) لمدة ساعة في الأقل ولايمكن قتله بالتجميد وفقًا لـHouse rabbit society.

وما هو أكثر لايوجد علاج للفيروس والحصول على لقاح في الولايات المتحدة عملية تستغرق وقتًا طويلًا.

إن الحصول على لقاح في الولايات المتحدة يستغرق أسابيع

ونظرًا لأن مصدر الفيروس من الخارج فليس هناك لقاح مرخص متوفر في الولايات المتحدة حتى الآن.

وبدلًا من ذلك يجب على الأطباء البيطريين مثل زيمر مان وجونز طلب إذن من وزارة الزراعة الأمريكية لاستيراد اللقاحات من إسبانيا وفرنسا وتستغرق مدة الموافقة شهرًا في الأقل.

وأخبرت الدكتورة جونز صحيفة The Cut أنها وقعت طلبًا في منتصف نيسان/أبريل واستلمته في التاسع من حزيران/يونيو. وأحد طلبات الدكتور زيمرمان أستغرق 5 أسابيع للوصول.

حيث تعمل وزارة الزراعة الأمريكية لإنتاج لقاح RHDV2 محليًا. ولكن من المرجح أن يستغرق الأمر عامًا أو أكثر وفقًا لـHouse rabbit society.

وقالت جونز: «إن الفيروس لن يختفي وهذة مشكلة أزلية أخرى».

المصادر: 1