ثلوج البطيخ الوردية تهدد نهرًا جليديًا في إيطاليا

تهدد نهر بريسينيا الجليدي الإيطالي بغازٍ وردي اللون.

النهر الألباني، هو أحد المواقع للمعارك التي جرت في الحرب العالمية الأولى مابين المملكة الإيطالية والإمبراطورية النمساوية المجرية والآن هو وجهة للتنزه والتزلج.

يبدو أنه اُصيب بظاهرة سيئة لثلوج البطيخ.

وفقًا لتقرير CNN تنمو الطحالب على الجليد مسببةً درجةً من اللون الوردي.

رغم أن هذه الكائنات شديدة الصغر لا تدمر النهر الجليدي بشكل مباشر إلا أنها تحول سطحه أبيض اللون لدرجة أغمق، بشكل يسمح لها بامتصاص كمية أكبر من ضوء الشمس حيث إن هذا الضوء الممتص سيرفع درجة حرارة النهر الجليدي ما يسرع معدل الذوبان.

بقي النهر الجليدي سليمًا طوال الألفية الماضية خلال فصول الصيف المتتابعة بمعدل 10.068 قدم (3.069 متر) فوق سطح البحر.

أخبر الباحث في معهد القطب الشمالي العلمي في مجلس الأبحاث الإيطالي الدولي بلاجيو دي مورد ال CNN أنه يمكن لفصائل النباتات المجهرية “Chlamydomonas nivatls” أن تسبب درجة اللون الوردية المفاجئة.

فالطحالب شائعة في منطقة الألب لكن يمكن لانخفاض معدلات تساقط الثلوج في الشتاء مجتمعةً مع الحرارة العالية في الربيع والصيف قد شكلت مناخًا ملائمًا للإنتشار الهائل للطحالب.

استخدم المسؤولون عن نهر بريسينا الجليدي قطعًا ضخمة من النسيج في الصيف ليعكسوا الضوء للفضاء عن النهر الجليدي، لكنها لم تغطي كل مساحة الجليد.

بسبب التغيرات المناخية تقلصت الأنهار الجليدية حول العالم بمعدلات مذهلة.

العديد من الأنهار الجليدية التي تواجدت لآلاف السنين في الولايات المتحدة بمافيها Tk And Tk يمكن أن تختفي خلال عقد من الزمن وفقًا لمنظمة المسح الجيولوجي الأمريكي.

لاحظت منظمة المسح الجيولوجي الأمريكي أن الأنهار الجليدية هي جزءٌ من النظام البيئي المحلي المتكامل حيث إنها توفر مياه باردة للأسماك بالمصبات وتدعم الزراعة وتوفر مصدر رئيسي لمياه الشرب للسكان المقيمين، فبدونها ستكون المياه شحيحة والجفاف وحرائق الغابات ستصبح أكثر شيوعًا. وفقًا لتقرير سابق لLive Science

أحد أكثر الأنهار الجليدية الملاحظ تراجعه هو نهر دينمان الجليدي في أنتاركتيكا الجدول الجليدي بعرض 12 ميل (20 كم) شرق القارة حيث تراجع 3 أميال أي ما يعادل (5 كم) ما بين عامي 1996 و2018.

ربما يكون الوادي أسفل نهر دينمان الجليدي قد سرع من عملية تراجعه.

يوجد خطر حدوث حركة مرتدة تسبب ذوبان كتلة جليد عملاقة أخرى.

إذا طفى كل جليد نهر دينمان الجليدي في المحيط يمكن أن يرتفع مستوى سطح البحر بحدود 5 أقدام أي ما يعادل 1.5 متر حول العالم.

المصادر: 1