صورة حديثة لمجرة مذهلة تُظهر مركزها فارغًا بشكلٍ غريب

نشرت وكالة ناسا صورًا التقطها تلسكوب هابل لمجرة NGC 2775 التي تقع على بعد 67 مليون سنة ضوئية.

كانت هذه المجرة فيما سبق مليئة بالانفجارات والنشاطات الغازية التي تُكون النجوم، لكنه وبحسب علماء الفلك فإنها لم تعد تشكل نجومًا بعد الآن، ولا يعرف العلماء السبب بعد الصور الحديثة التي تبين الفراغ النسبي في مركز المجرة.

عندما كانت المجرة أصغر، كان من المرجح أن تنفجر المنطقة الوسطى للمجرة بالنشاط حيث يتكثف الغاز إلى نجوم حديثة الولادة. يبدو الآن أن كل ذلك الغاز قد استهلك.

بسبب خطوط الغبار الداكنة والسحب الغازية فإن الأذرع التي تدور حول المجرة ذات مظهر ناعم وهش، لتَسطع ملايين النجوم الشابة بلونٍ أزرق من خلال الغبار والسحب الغازية.

وهذا على عكس المجرات الحلزونية الأخرى –بما فيها درب التبانة- فلديها أذرع أكثر وضوحًا حيث تُضغط النجوم والغازات.

يعد هابل أقوى تلسكوب تابع لناسا – لكن ليس لفترةٍ طويلة

أرسلت ناسا تلسكوب هابل للمدار الأرضي في أبريل/نيسان 1990. ومنذ ذلك الحين ساهم هابل في اكتشاف كواكب ومجرات جديدة، كما وقدمَ رؤيةً جديدةً لمنظورنا حول طبيعة الثقوب السوداء، بالإضافة إلى الكشف عن سرعة توسع الكون.

لذلك تُركز ناسا حاليًا على تطوير تلسكوبات ذات قدرة أكبر، المتمثل بتلسكوب جيمس ويب الفضائي (JWST)، الذي سيزود بكاميرات أشعة تحت حمراء أكثر تقدمًا من أي تلسكوب فضائي آخر.

يقول رولاند فان دير ماريل وهو عالم فلك يعمل على أدوات التصوير في تلسكوب جيمس ويب: «صورة واحدة من هذا التلسكوب ستكون أعلى دقةً من أي صورة سابقة اُلتقطت لمركز المجرة.»

ستساعد هذه الصور العلماء في الإجابة على أسئلة أكبر حول كيفية تشكل مجرتنا وتطورها عبر الزمن.

فضلًا عن تلسكوب نانسي جريس رومان الفضائي –سُميّ باسم المرأة التي جعلت من إطلاق هابل ممكنًا- الذي سيكون أقوى من هابل بـ 100 مرة. من المتوقع أن يتمكن من تصوير آلاف الكواكب خارج مجموعتنا الشمسية بالإضافة إلى استقصاء طبيعة الطاقة المظلمة (القوة الغامضة التي تقود كوننا للتوسع، وتشكل 68% من الكون).

في خلال مهمة تلسكوب رومان التي ستمتد لـ 5 أعوام، سيقوم هذا التلسكوب برصد الضوء من مليار مجرة، بالإضافة إلى إجراء مسح لمجرة درب التبانة على أمل العثور على حوالي 2,600 كوكب جديد وتصويره. كما وستساعد العلماء على اختبار النظرية النسبية العامة لألبرت أينشتاين.

المصادر: 1