الأمهات ربات المنازل يعملن ما يعادل مرتين ونصف العمل في وظيفة بوقت كامل، حسب إحصائية جديدة

تعمل ربات المنازل اللواتي يعتنين بالأطفال بمقدار مرتين ونصف العمل في وظيفة ذات وقت كامل، مجانًا.

ومن الواجب القول أن الآباء الذين يتولون عمل المنزل ليسوا مستثنين أيضًا.
هذه الإحصائية تقيس مقدار الوقت الذي تتطلبه بعض جوانب العناية بالأطفال والقيام بالعمل المنزلي مع أخذ إعداد الطعام للعائلة بالحسبان.

نحو 2000 من الأمهات تبلغ أعمار أولادهن ما بين الخامسة والثانية عشر تم استبيانهن في هذه الدراسة لشركة (Welch’s) وهذه بعض النتائج:

  • متوسط وقت البدء يوميًا: 6:23 صباحًا.
  • متوسط وقت الانتهاء (حين ينتيهن رسميًا من العمل): 8:31 مساءً.
  • لأم تحصل على ما متوسطه ساعة وسبع دقائق من الوقت لنفسها يوميًا.
  • أربعة من كل عشر أمهات شعرن بأن حياتهن عبارة عن سلسلة لا تنتهي من الواجبات على مدى جميع أيام الأسبوع.

وذلك يعادل ما محصلته وردية عمل من 14 ساعة يوميًا كل يوم من أيام الأسبوع.

وبشكل غير مفاجئ فإن كلا من القهوة والنبيذ وأوقات القيلولة والقدرة على التحول لاستخدام الصوت الغاضب بسرعة كانت من الأشياء التي لا يمكنهن العيش دونها، وكانت المساعدة المقدمة من العائلة والاستعانة بجليسة أطفال موثوقة من الأشياء التي تصدرت القائمة كذلك.

«عندما يتعلق الأمر باتخاذ قرارات تخص النظام الغذائي للعائلة والتغذية بشكل عام فإن العبء يقع على عاتق الأمهات واللواتي حسب هذه الإحصائية لا يملكن الكثير من وقت الفراغ من الأساس، لذلك فإن القدرة على توفير وجبة خفيفة أو مشروب يجعلها مطمئنة بأنه مغذي للعائلة كلها هو أمر لا يجب الاستهانة به من ناحية أنه يسبب فرقًا في يومها»، ذلك ما قالته كايسي لويس Casey Lewis خبيرة الأنظمة الغذائية الحائزة على ماجستير في العلوم وهي الأخصائية الصحية الأولى في شركة (Welch’s).

حسب منظمة الأمم المتحدة فإن العمل غير المدفوع معرقل للاقتصاد ومسبب أساسي لجعل الخدمات الاجتماعية غير كافية وتقدر قيمته بين 10% إلى 39% من الناتج المنزلي الإجمالي للدولة.

فعندما يحين وقت عيد الأم التالي فإنه سيكون الوقت المناسب لبعض التدليل أليس كذلك؟

المصادر: 1