ماهي الاماكن التي ينبغي عليك ابعاد هاتفك المحمول عنها؟ العلم يجيب

استعمال الهواتف النقالة اصبح امرا شائعا جدا في الآونة الأخيرة. فلا نكاد نرى اليوم اي شخص بدون هاتف محمول والعدد في ازدياد مستمر حول العالم! حيث اصبح الناس مرتبطين بهواتفهم. يحملونها معهم في كل مكان، حتى في الحمام وفي السرير. ومع ذلك، قد يكون الاحتفاظ بالهاتف المحمول في بعض الأماكن خطرًا على الجهاز وعلى صحتك.

هذه قائمة تضمن عدة أماكن عليك ان تتجنب وضع هاتفك المحمول فيها.

1. الجيب الخلفي

من المؤكد أنه من المريح جدًا حمل الهاتف في الجيب الخلفي للسراويل. ولكن باختيار هذا المكان، يمكننا مواجهة المشكلات التالية:

  • تحتوي معضم الهواتف الحديثة على شاشات تعمل باللمس وتتفاعل مع أكثر من مجرد الأصابع. لهذا السبب، من السهل جدًا طلب رقم الطوارئ بدون علم صاحب الجهاز. حيث ان 30٪ من مكالمات الطوارئ هي عرضية.
  • هل تشعر غالبًا بألم في معدتك وساقيك؟ يمكن أن يكون هذا أيضًا نتيجة لوضع الهاتف في الجيب الخلفي.
  • كما انه من السهل أيضًا نسيان الهاتف وكسره أو فقدانه.

2. الجيب الأمامي

لا يحمل الرجال الحقائب، لذا من الأنسب لهم وضع هواتفهم في الجيب الأمامي. لكن الحالة الصحية للرجال يمكن أن تتأثر بسبب ذلك. أثبتت الدراسات أن الإشعاع الكهرومغناطيسي للهاتف يؤثر سلبًا على جودة وكمية الحيوانات المنوية. كلما طالت مدة احتفاظ الرجل بهاتفه في جيبه الامامي، زادت المخاطر.

3. حمالة الصدر

في الطب، لا يوجد حتى الآن إجماع حول ما إذا كان إشعاع الهاتف الخلوي يسبب السرطان. ولكن وفقًا لبعض العلماء، فان وجود الهاتف في حمالة الصدر يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي. لذا من الأفضل عدم إبقائه هناك.

4. على الورك

وفقًا لبعض البحوث، يؤدي حمل هاتفك بالقرب من الفخذ إلى إضعاف عظام الورك. لذا اعتني بعظامك، وضع الجهاز في حقيبة.

5. ملامسا للوجه

لاتدع هاتفك الخلوي يلامس وجهك. عند القيام بذلك، يتم نقل البكتيريا من الشاشة وأزرار الهاتف إلى بشرتك، ويصبح الإشعاع الكهرومغناطيسي أقرب. ولكن كيف يمكننا التحدث على الهاتف؟ اترك ما لا يقل عن 0.5-1.5 سم بين الجهاز وبشرتك.

6. على الشاحن

لا، إن شحن الهاتف لا يضر بصحتك (باستثناء الإشعاع الكهرومغناطيسي إذا كنت قريبًا). ولكن من الأفضل عدم ترك هاتفك الخلوي يشحن طوال الليل. يمكن أن يؤدي ذلك إلى تقصير عمر بطارية الهاتف وتقليل كفاءتها.

7. الأماكن الباردة

إذا كان الجو باردًا بالخارج وانخفضت درجة الحرارة إلى ما دون الصفر، اعتني بهاتفك. لا تتركه لفترة طويلة في الشارع أو في السيارة. فان فرق درجة الحرارة ضار للغاية لجميع الأجهزة. وهذا يمكن أن يؤدي إلى مشاكل في الهاتف. إذا كنت تخرج غالبًا في موسم البرد، فقم بشراء حافظة هاتف “دافئة”.

8. الأماكن الساخنة

درجات الحرارة المرتفعة ضارة أيضًا للإلكترونيات. في الطقس الحار، لا يوصى بترك هاتفك في السيارة أو على الشاطئ. أيضا، من الأفضل عدم إبقائه بجانب الفرن.

9. عربة الأطفال

غالبًا ما تضع الأمهات على عجل هاتفهن في عربة أطفالهن. هناك جدل بين بعض الباحثين بأن هذا غير آمن. حيث يمكن أن يكون تأثير الهواتف المحمولة على الأطفال سببًا لمشاكل سلوكية مثل فرط النشاط واضطراب نقص الانتباه.

10. تحت وسادتك

لا تخزن هاتفك تحت وسادتك. هناك عدة أسباب لذلك:

  • في الليل، غالبًا ما يستلم الهاتف الإشعارات من مختلف التطبيقات، فتضيء بذلك شاشة الهاتف. يؤثر الضوء الدخيل على إنتاج الميلاتونين. كل هذا يؤدي إلى مشاكل في النوم، وهو أمر مهم جدًا للجسم.
  • على مدى فترات طويلة من الزمن، يسبب الإشعاع الكهرومغناطيسي الصداع والدوخة.
  • كانت هناك حالات انفجارات وحرائق في الهاتف. فعند تغطية الهاتف بالوسادة، فإنك تزيد من فرص ذلك. حيث ترتفع حرارة الهاتف عند الشحن، وعند تغطيته فإن الحرارة ستزداد. لذا من الأفضل شحنه بعيدًا عن نفسك وسريرك والأشخاص الآخرين.

والان عزيزي القارئ ولان صحتك تأتي أولاً. شارك هذا المقال مع أصدقائك.

المصادر: 1