العلماء يتعلمون من الأسماك كيفية إصلاح أضرار الحبل الشوكي

الباحثون حددوا الجزيئ الذي يحث الألياف العصبية في الأسماك على أعادة تجديد أنفسها، مما سيساعد على تطوير علاجات جديدة لإصابات الحبل الشوكي وإعادة الروابط الحيوية التي تربط الدماغ بعضلات الجسم، بعد أن عجزت جميع العلاجات عن إصلاحها وحماية المريض من الشلل الدائم.

وجدت الدراسات أنه بالإمكان أعادة الروابط العصبية والخلايا العصبية المتضررة في الحبل الشوكي.

الباحثون من جامعة أدنبرة وجدوا أن أسماك الزرد تعتمد في عملية الإصلاح على خلايا التئام الجروح المدعوة بالخلايا الليفية (fibroblasts) التي تتحرك إلى موقع الضرر لتطلق إشارة كيميائية تدعى (wnt)، والتي بدورها تحفز على إنتاج جزيء الكولاجين 12 (collagen 12) الذي يدعم نظام الألياف العصبية بشكل مؤقت إلى أن تصلح الخلايا الليفية المكان المتضرر وتعيد الاتصالات المفقودة.

وبهذا تكون هذه الدراسة قد منحت الباحثين أملاً جديداً في إصلاح أضرار الحبل الشوكي الذي لطالما استعصى عليهم علاجها ومساعدة ملايين المرضى حول العالم الذين يعانون منها.

توماس بيكر الدكتور في جامعة أدنبرة “في الإنسان والثدييات الأخرى، يتكون نسيج خلوي في مكان الإصابة يمنع الخلايا العصبية من إصلاح أنفسها بعد الإصابة، الأن تمكنا من تحديد الإشارات التي تزيل هذا النسيج المتكون وبالتالي الخلايا العصبية ستتمكن من إصلاح الأضرار التي حدت للروابط العصبية أثناء تضرر الحبل الشوكي.

أُجري هذا البحث في University of Edinburgh ونُشر في مجلة Nature Communications.

المصادر: 1