أشياء غير متوقعة قد تؤذي الكليتين

الإكثار من البروتين

البروتين ضروري لحمية غذائية صحية. ولكن في حال لم تعمل الكلى بشكل طبيعي، فإن تناول الكثير من البروتينات يمكن أن يرهق كليتيك. راجع طبيبك. ربما تحتاج إلى تناول أنواع قليلة ومختلفة من البروتينات. البيض، السمك، الفاصولياء، والمكسرات كلها مصادر جيدة للبروتين.

الملح

الإكثار من الملح عند بعض الناس، يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم ويسرع في تدمير الكلى. ومن الممكن أن يؤدي إلى حصى في الكلى، مسببًا الغثيان، ألم حاد، وصعوبة في التبول.

التدخين

ليس فقط يمكن أن يؤدي إلى تفاقم في ارتفاع ضغط الدم وداء السكري من النمط الثاني -السببين الرئيسيين لأمراض الكلى- وأيضًا يمكن أن يتداخل مع الأدوية المستخدمة لعلاجها وهو أيضًا يُبطئ تدفق الدم إلى الكلى ومن الممكن أن يُسبب مشاكل الكلى لدى الناس الذين يعانون مُسبقًا من أمراض الكلى.

الكحول

إدمان شرب الكحول ربما يزيد من خطر الإصابة بأمراض الكلى المزمنة. لكن الإسراف في الشرب بجلسة واحدة (أكثر من أربعة أو خمسة مشروبات في أقل من ساعتين) يمكن أن يسبب في بعض الأحيان إصابة حادة في الكلى، مسببًا ضررًا شديدًا، وربما تحتاج إلى غسيل الكلى الذي يتم من خلال جهاز يقوم بجزء من عمل الكلى.

الصودا

إذا شربت اثنين أو أكثر من المشروبات الغازية من النوع الدايت في اليوم، ربما تكون أكثر عرضة للإصابة بأمراض الكلى. بينت إحدى الدراسات أن النساء اللواتي يشربن مشروب الدايت لعشرين سنة لديهن كلى تعمل بنسبة أقل 30% من الكلية الطبيعية مقارنًة مع النساء الأخريات. المشروبات المحلاة بالسكر ليس لديها نفس التأثير.

الجفاف

الكلى تحتاج للماء لتعمل بصورة صحيحة. إذا لم تحصل على ما يكفي -خاصة عندما يحصل ذلك في أغلب الأحيان- يمكن أن يسبب ضرر في الكلى. كيف يمكنك معرفة ما إذا كنت تشرب حاجَتك؟

من خلال لون البول الذي يجب أن يكون أصفر فاتح.

مسكنات الآلام

كميات كبيرة من الأدوية التي تُصرف بدون وصفة طبية ويتم تداولها بشكل منتظم مثل أسيتامينوفين، أسبرين، نابروكسين وايبوبروفين أو الأدوية التي تُصرف بوصفة طبية مثل مضادات الالتهاب الغير ستيروئيدية NSAID سيليبريكس (سيليكوكسيب) يمكن أن تدمر الكلى. لكن هذا لا يعني بالضرورة أن تتخلى عن هذه الأدوية. تحدث مع طبيبك عن مقدار ما تناولته لترى فيما إذا كنت تحتاج إلى خيار آخر.

الأدوية الغير مشروعة

استخدام الكوكايين، الهيروين والميتا أمفيتامين ليست فكرة جيدة لعدة أسباب حيث يمكن أن تسبب تلف في الكلى بطرق مختلفة. بعض هذه المخدرات تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وكذلك هي من أحد الأسباب الرئيسية لأمراض الكلى.

الإفراط في التدريب

ممارسة التمرين لفترة طويلة من الممكن أن تسبب في انحلال الربيدات (Rhabdomyolysis)، في هذه الحالة تتفكك الأنسجة العضلية التالفة بسرعة كبيرة وتُفرغ بعض المواد في دمك التي من الممكن أن تُؤذي الكليتين مؤديًة إلى فشل كلوي. لا تبالغ. نمّي التدريبات الخاصة بك تدريجيًا ولا تجعلها بالغةً في الشدة بشكل مفاجئ. تجنب ممارسة التمرين في الحرارة العالية والرطوبة. راجع طبيبك إذا كان لديك ألم عضلي وتتبول بلون داكن.

منشطات كمال الأجسام

بعض الناس يأخذون الستيرويدات الابتنائية -عقاقير تعمل مثل هرمون التستوستيرون الذكري- للحصول على عضلات فائقة. لكن يمكن أن يتسبب ذلك في تندّب أجزاء من الكلى التي تقوم بتصفية الدم ومن الممكن أن يجعل ذلك أجزاء من جسمك تتضخم، ويجعلك تفقد البروتين في الدم، فترفع نسبة الكوليسترول بشكل مفرط.

أدوية حرقة المعدة

الأدوية التي تُدعى مثبطات مضخة البروتون (PPIs)، تُثبط حموضة المعدة، من الممكن أن تسبب تورم في الكلى في حال تناولها لفترة طويلة. تشير بعض الدراسات أن تناول الكثير من (PPIs) من المحتمل أن يصيبك بأمراض الكلية على المدى الطويل. إذا كنت قلقًا، اسأل طبيبك إذا كان هناك نوع آخر من أدوية حرقة المعدة، إن مثبطات مستقبلات الهيستامين H2 ربما يكون أفضل بالنسبة إليك.

بكتريا الحنجرة

عندما تصاب بهذه العدوى، يصنع جسمك بروتينات تسمى الأجسام المضادة (antibodies) لمحاربتها. الفائض من الأجسام المضادة يمكن أن يستقر في أجزاء التصفية في الكلى ويجعلها ملتهبة، عادةً هذا لا يدوم طويلًا، ولكن تلف الكلى ربما يدوم طويلًا بالنسبة لبعض الناس. إذا كنت تعتقد أن لديك بكتريا الحنجرة، راجع طبيبك في أقرب وقت ممكن.

المصادر: 1