الكشف عن سر نجاة الملاريا داخل الدم

وجد بحث جديد لمعهد فرانسيس كريك كيف يحمي طُفَيليّ الملاريا نفسه من المكونات السامة في خلايا الدم الحمراء.

تتسبب الملاريا في وفاة حوالي 400,000 شخص عالميًا كل عام، وهي تحدث بسبب طفيليّات البلازموديوم Plasmodium parasites والتي ينقلها الناموس وتنمو في الدورة الدموية للإنسان.

استطاع باحثي “كريك” بالتعاون مع زملائهم من ألمانيا وسويسرا من تحديد بروتين يستخدمه طُفَيليّ الملاريا ليحمي نفسه من مُكَوّن سام موجود في خلايا الدم الحمراء وذلك وفقًا لدراسة لهم نُشِرَت في دورية Proceedings of the National Academy of Sciences العلمية، آملين أن يؤدي هذا الاكتشاف إلى تطوير أدوية يمكنها دحض هذه العملية.

يهضم طُفَيليّ الملاريا الهيموجلوبين عند دخوله خلية دم حمراء مؤديًا إلى إفراز مُكَوّن يسمى هِيم Haem وهو سام للطُفَيليّ إذا تُرِك طليقًا داخل الخلية.

وجد الباحثون أن لتجاوز ذلك يستخدم الطُفَيليّ بروتين يسمى PV5 ليتحكم في عملية تتحد فيها جزيئات الهِيم الحُرة معًا في شكل كريستالات غير قابلة للذوبان وهي غير ضارة، حيث يعد ذلك أمرًا حيويًا لنجاة طُفَيليّ الملاريا.

وجد الباحثون أنه عند سَد هذا البروتين في المعمل أن طُفَيليّ الملاريا المُعدي للبشر قد صنع كريستالات أقل وأكثر تشوّهًا. عندما سُدَ البروتين في الفئران المصابة بسلالة قارِضة من الملاريا، أصبح الطُفَيليّ أكثر حساسية تجاه عدة أدوية مضادة للملاريا.

يقول يواخيم ماتز، وهو أستاذ باحث ما بعد الدكتوراه ومؤلف رئيسي في معمل الكيمياء الحيوية للملاريا بمعهد كريك: “فُهِمَت أهمية التبلوّر الهِيمي بالنسبة للملاريا منذ فترة، ولكن ما فُقِد هو المعرفة حول كيفية تحكم الطُفَيليّ بتلك العملية. عند تحديد البروتين المفتاحي لتلك العملية فإننا فتحنا الباب لعلاجات جديدة محتملة يمكنها إيقاف الملاريا عند حدها”.

يقول مايك بلاكمان المؤلف وقائد مجموعة في معمل الكيمياء الحيوية للملاريا بمعهد كريك: “تعد إشكالية تطوير الملاريا لمقاومة تجاه الأدوية المضادة لها ذات خطورة بالغة، فالطُفَيليّ بالفعل لديه مقاومة تجاه العديد من الأدوية وهذا في حد ذاته يوضح أهمية الحاجة لإيجاد علاجات جديدة”.

“نأمل أن يُقَدِم الفَهم المُحسَّن للآليات الفعّالة خلال عملية البلوّرة الهِيمية تلك رؤى قيّمة لتطوير الأدوية المستقبلية”.

سيستمر الباحثون في دراسة الدور الذي يلعبه PV5 خلال البلوّرة الهِيمية، بمنظور يهدف إلى تحديد الآلية المُحددة وراء تلك العملية.

المصادر: 1