القرد أفطس الأنف

يعتبر القرد اليونن الأفطس الأنف من الرئيسيات النادرة للغاية تواجد فقط في التيبيت والصين. يطلق عليه أسماء عديدة منها: قرد الثلج وقرد الأسود أطس الأنف. يعيش هذا القرد على ارتفاعات عالية مقارنة مع باقي الحيوانات الرئيسية.

واكتُشف هذا القرد لأول مرة من قبل العالم الفرنسي ميلين إدواردز عام 1897.

لم تظهر أي تقارير موثوقة عن رؤية هذا الحيوان لعدة عقود بعد اكتشافه، مما دفع البعض للظن بأن هذا النوع من القرود قد انقرض.

ومع ذلك، في عام 1962 حصل أحد أعضاء فريق الأبحاث الحيوانية الصيني على ثمانية قرود من هذا النوع بدون الجلد الذي يكسوها في منطقة -دي تشين- جنوب شرق التيبيت.

وبعدها في شهر نوفمبر من عام 1979 أقدم عالم صيني من معهد كونمينغ لعلوم الحيوان بقتل أحد قرود اليونن ذات الأنف الأفطس، مقدما بذلك دليلًا قاطعًا على أن هذا القرد ما يزال موجودًا.

يمتلك القرد الأفطس شفاه وردية كبيرة وأنف مميز ذو شكل مقلوب يفتقر لعظام الأنف، كما يمتلك فراء طويل لونه يتراوح بين البني الداكن والأسود.

عند القردة البالغة أو التي يزيد عمرها عن الثمان سنوات، يكون كل من الظهر ونهاية الذراعين والساقين ونهاية الذيل وأعلى الرأس ذو لون بني داكن إلى أسود. في حين أن البطن والصدر والإبطين والردف والأذان تكون بيضاء إلى رمادية مصفرة.

يوجد لدى البالغين جلد وردي فاتح حول الأنف، وجلد شاحب مصفر أو مائل للأخضر حول العينين. ومن ناحية أخرى، فإن المواليد حديثي الولادة يمتلكون فرو أبيض بالكامل ووجها أزرق وأصابع ذات لون وردي. يبدأ فراء القرود الشابة بالتحول للون الداكن تدريجيًا مع تقدمهم بالعمر. والجدير بالذكر بأن ذكور هذه القرود تملك فرو أطول على منطقتي الرأس والظهر من الإناث.

يصل طول ذيل هذا القرد لنفس طول جسده ومن الممكن أن يكون أطول قليلًا، ويتراوح طول جسد القرد من 51 إلى 83 سم. أما متوسط وزن الذكر فهو حوالي 15 كغ بينما يصل متوسط وزن الأنثى لـ 9 كغ.

الموطن:

يعيش هذا القرد في الغابات الصنوبرية دائمة الخضرة والتي تتكون أساسًا من البلوط دائم الخضرة والصنوبر والنباتات الوردية. حيث يعيش على ارتفاعات من 3000 إلى 4500 متر. في مثل هذه الغابات ذات الارتفاعات الشاهقة تكون درجات الحرارة المتوسطة تحت الصفر لعدة أشهر في السنة، ويتواجد الصقيع على الأرض لمدة تصل إلى 280 يوم سنويًا، ويمكن للثلوج أن تتراكم إلى أكثر من متر واحد على سطح الأرض.

تشير الدراسات الحالية إلى أن هنالك حوالي 13 نوع من هذه القرود شبه معزولة، وتقع هذه الأنواع في جبال يونلينج جنوب شرق التيبيت وشمال غرب مقاطعة يونن الصينية وبين نهري زاتشو و ديرتشو.

يوجد القرد الأفطس في كل من المقاطعات التيبتية التالية: ديكين، زونغ ديان، ويكسي، ماركهام وشام دو. كما يوجد في كل من المقاطعات الصينية التالية: لجيانغ، جيانغ تشجوان ولانبينغ. وقد تم العثور على حوالي نصف تعداد هذه القرود في المحميات الطبيعية الموجود في كل من الصين والتبييت.

النظام الغذائي:

تشير الدراسات إلى أن الأشنيات تنمو على الأشجار حيث تشكل هذه الأشنيات الجزء الأكبر من النظام الغذائي لهذهِ القرود –حوالي 80%-, تعتبر الأشنيات مصدر وفير للتغذية كما أنه سهلة الهضم ولكنها تملك قيمة غذائية منخفضة نسبيًا وتستغرق حوالي 15 سنة لكي تتجدد.

وكنتيجة لذلك فإن هذه القرود قد تقطع حوالي 1500 متر في اليوم الواحد لكي تؤمن غذائها. ويكمل القرد نظامه الغذائي عن طريق أوراق الأشجار الجديدة والأعشاب والطحالب والفواكه والمكسرات والصنوبر والجوز والبذور. ومن الجدير بذكره أن النظام الغذائي لهذه القرود في مقاطعة ليجيانغ يتكون من بشكل رئيسي من الخيزران بدلًا من الأشنيات.

السلوك والتكاثر:

تأكل القرود خلال الصباح الباكر وبعد الظهر وتأخذ قيلولتها لمدة ساعتين تقريبًا في منتصف النهار, على الرغم من أنها تكون مرتاحة على الأرض فإنها تقضي معظم وقتها على الأشجار. وغالبًا ما يرتاح القرد الأفطس على النتوءات الصخرية ربما لأنهُ من السهل مراقبة الحيوانات المفترسة من هذه النتوءات أو لأن الشمس تقوم بتدفئة هذه الصخور خلال النهار مما يوفر مصدرًا مرحبًا به من الدفء في أشهر الشتاء الباردة.

من النادرة رؤية القرد الأفطس يتنقل وحيدًا، حيث تميل الذكور والإناث إلى التعايش في مجموعات يصل حجمها من 20 إلى 300 عضوًا. حيث لا يوجد غير هذه القرود حيوانات رئيسية تشكل مجموعات بحجم مجموعاتها. ومن المعتقد بأن تحديد حجم هذه المجموعات يعتمد على آلية المنافسة الغذائية. وتتكون هذه المجموعات من مجموعات عائلية صغيرة، يتضمن كل منها حوالي السبع أفراد متضمنة أحد الذكور واثنتين أو ثلاث من الإناث وأبنائهم. ومن الممكن أن تشكل القرود ذات الأنف الأفطس مجموعات تحوي الذكور فقط.

تصل ذكور هذه القرود إلى البلوغ الجنسي بعد 5 أو 6 سنين من العمر، أما الإناث فتصل إلى البلوغ الجنسي في عمر يتراوح بين 4 إلى 5 سنوات. يحدث الجماع عادة في شهري آب وأيلول وتمتد فترة الحمل لمدة 200 يوم. تحدث معظم الولادات في شهري آذار ونيسان. وكل أم تلد طفلًا واحد في بعض الأحيان طفلين، وتشير التقديرات إلى أن الإناث تضع مواليدها مرة كل 3 سنوات. أما بالنسبة للعمر الافتراضي لهذه القرود فهو غير معروف.

الوضع الحالي:

تصنف القرود ذات الأنف الأفطس ضمن القائمة الحمراء في مجموعة الحيوانات المهددة بالانقراض، ويعتبر هذا القرد تحت الدرجة الأولى من الحماية في الصين، وتشير التقديرات إلى وجود حوالي 800 إلى 1200 من هذه القرود في العالم.

تهديدات البقاء:

عانت هذه القرود نتيجة فقدان مواطن تواجدها بالإضافة للصيد المكثف، كما أن هذه القرود قد تم القضاء عليها عن طريق الخطأ بواسطة فخوخ تم صنعها لحيوانات أخرى كالفخوخ المصنوعة من أجل الغزلان. كما أن الغابات التي يعتبرها القرد الأفطس موطنًا لهُ قد تم قطعها وتطهيرها من أجل الزراعة.

إعداد: نورس عمر

تدقيق علمي: فرح علي