غبار الصحراء الكبرى يغطي منطقة الكاريبي، وجودة الهواء في خطر

تغطي سحابة محملة بغبار الصحراء الكبرى، البحر الكاريبي على نطاق واسع وهي الآن في طريقها إلى الولايات المتحدة.

وقد ذكر الخبراء بأن سحابة بمثل هذا الحجم والتركيز لم يسبق رؤيتها منذ نصف قرن.

حيث أن نقاوة الهواء تتغير بسرعة في الإقليم لتسجل «أخطر» المستويات كما وأن المختصين أطلقوا عليها إسم «سحابة كَُودزيلا الغبارية»، كما حذروا الناس بضرورو البقاء في منازلهم واستخدام مرشحات الهواء إن وجدت.

قال بابلو مينديز لازارو، أخصائي الصحة البيئية بجامعة بورتوريكو: «يُعد هذا الحدث الأخطر على الإطلاق في السنوات الخمسين الأخيرة» و«الحالات خطيرةٌ في كثير من الجزر الكاريبية».

كان الكثيرٌ من المختصين في الصحة قلقين حيال أولئك الذين يعانون من أعراض تنفسية صعبة مرتبطة بكوفيد-19.كما أن لازارو، (الذي يعمل في الهيئة الوطنية لإدارة أبحاث الملاحة الجوية والفضاء بأميركا)، يعمل على تطوير نظام إنذار في حالة الوصول إلى مرحلة الخطر، كما أنه بيّن بأن الذعر عند الناس قد وصل ذروته في الأيام الأخيرة وبالتالي فإن ذلك يعكس تأثيرًا سلبيًا على صحتهم.

أُعلن عن وجود ظروف مناخية صعبة ورؤية محدودة من أنتيجوا باتجاه ترينداد و توباغو، مع توقع استمرار الحدث إلى وقت متأخر من يوم الثلاثاء. بعض الأشخاص نشروا صورهم بأنفسهم على مواقع التواصل الإجتماعي وقد ارتدوا كمامات مزدوجة للوقاية من كورونا وتأثير الموجة، بينما الآخرون لم يهتموا لأمر البحر الكاريبي وشبهوه باستهزاء بمرشح (فلتر) معالجة أفلام أصفر اللون (معالجة الصور).

أكد كل من جوس ألامو (خبير الأرصاد الجوية في الأرصاد الجوية الوطنية)، في سان جوان وبورتو ريكو، بأن أسوأ الأيام لأراضي الولايات المتحدة الأمريكية ستكون يوم الإثنين والثلاثاء حيث يكون مساره بإتجاه الساحل الجنوبي الشرقي، كما أن المطار الدولي في سان جوان كان قد أعلن عن أن مدى الرؤية لا يتجاوز الخمس أو ثمان كيلومترات.

وذكرت الوكالة أن الكتلة الغبارية الجافة والمعروفة بإسم طبقة الصحراء الصحراوية تتجمع لتنتقل من خلال شمال الأطلس كل ثلاثة إلى خمسة أيام من نهاية الربيع إلى بداية الخريف، وتصل ذروتها في أواخر يونيو/حزيران إلى منتصف آب/أغسطس، وفقًا لما وضحته الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي في الولايات المتحدة الأمريكية، قد تشغل هذه الكتلة ما يصل طوله إلى ميلين تقريبًا في الغلاف الجوي.

وأضاف ألامو بأن هناك موجة استوائية صغيرة بإتجاه البحر الكاريبي من المتوقع أنها ستغير ظروف الطقس يوم الخميس.

المصادر: 1