[the_ad_placement id="scine_before_content"]

صور مذهلة لأول مركبة فضائية مأهولة في التاريخ لـ SpaceX تطلقها ناسا

إن الإطلاق الناجح لرائدي فضاء على متن SpaceX Crew Dragon لم يصنع التاريخ فقط في الثلاثين من أيار/مايو ولكنه أيضًا أعطانا رؤية واقعية عن صاروخSpaceX’s Falcon 9 الذي أُطلِق للمرة الأولى مزودًا بطاقم بشري.

فيما يلي أشهر الصور لإطلاق البعثة التاريخية، التي كانت أول مهمة فضائية، محملة بطاقم بشري من مركز كينيدي للفضاء التابع لوكالة ناسا في كيب كانافيرال، فلوريدا، منذ نهاية برنامج مكوك الفضاء في عام 2011.

بالصور: الرحلة التجريبية 2 لـ SpaceX مع رائديّ الفضاء.

عاصفة قريبة

كان الطقس في معظم الأحيان، كما هو الوضع دائمًا في فلوريدا، مصدر قلق ففي الساعات التي سبقت إطلاق مركبة SpaceX وضعت ناسا بروتوكولات صارمة بناءً على الطقس لإطلاق المركبة الفضائية بأمان.

ففي هذه الصورة يمكننا رؤية العاصفة في سماء الليل قادمة من خلف صاروخ فالكون 9 SpaceX في الليلة السابقة للإطلاق، في التاسع والعشرين من أيار/مايو.

حيث تسبب الطقس السيء في مرة من المرات بتعطيل البعثة وتأخير محاولات الإطلاق المبكِّر للصاروخ في 27 أيار/مايو.

وداعٌ حذِر

ودّع رائدا الفضاء بوب بنكن Bob Behnken (على اليمين) ودوغ هيرلي Doug Hurley عائلتيهما بحذر في طريقهما إلى منصة الإطلاق بعد إتمامهما لإجراءات الخروج في مبنى العمليات التابع لوكالة ناسا.

تزوّج بنكن ميغان ماك آرثر رائدة فضاء في نفس الوكالة ولديهما طفل وهيرلي تزوّج من كارين نيبرغ رائدة الفضاء المتقاعدة ولديهما طفل واحد أيضًا.

وبسبب إقلاع رائدي الفضاء خلال جائحة فيروس كورونا، فإن ذلك استلزم بعض الاحتياطات لفترة من الزمن كالتباعد الإجتماعي والحجر الصحي لفترة لإبقاء رائديّ الفضاء بصحة جيدة.

أناس صغار وصاروخ ضخم

في هذه الصورة يمكن رؤية رائديّ الفضاء بنكن وهيرلي ببدلاتهم البيضاء (على اليسار) إلى جانب المركبة الفضائية ديمو-2 ورواد الفضاء، داخل مبنى المجهّز لإعداد صاروخ سبايس فالكون 9 (على اليمين).

يظهر روّاد الفضاء هنا خلال جولتهم الأخيرة حول الصاروخ في الساعات التي سبقت إطلاقه في الثلاثين من أيار/مايو. حيث وقف صاروخ فالكون 9 فوق لوحةA39 في مركز كنيدي للفضاء التابع لناسا، شهدت منصة الإطلاق التاريخية هذه اطلاق بعثة أبولو 11 التابعة لناسا للهبوط على سطح القمر، بالإضافة إلى العديد من رحلات مكّوك الفضاء.

إقلاع عاصفيّ

انطلق الصاروخ برائديّ الفضاء دوغ هيرلي وبوب بنكن بنجاح في الـ30 من أيار/مايو في إلى محطة الفضاء الدولية، مخلفًا مشهد عاصفًا دخانيًا غير مؤذٍ.

وباستمرار الإطلاق بلا أي أخطاء جاعلًا إياها المرة الأولى التي تحمل فيها SpaceX Crew Dragon طاقم بشري إلى الفضاء، والمرة الثالثة التي استخدمت فيها البدلات الفضائية SpaceX بعد إطلاق بعثتين مع دمى.

قوة محركات ميرلين

خلال المرحلة الأولى نفثت محركات ميرلين التسعة النيران أثناء إطلاقها لصاروخ فالكون 9 المحمل بمركبة ناسا كرو دراغون Crew Dragon التي تحمل رائديّ الفضاء بوب بنكن ودوغ هيرلي.

حيث لاحقًا سيهبط الصاروخ بسلاسة بمساعدة عجلات الهبوط السوداء المطوية على هيكلها الداعم على متن سفينة يتم التحكم بها عن بعد المسماة «بالطبع لا زلت أحبك».

جمهور مميز

في زيارة نادرة من كبار السياسيين، حضر عملية الإطلاق اشخاص رفيعي المقام حيث شاهد الرئيس دونالد ترامب (على اليمين) ونائب الرئيس مايك بنس (في الوسط) والسيدة الثانية كارين بنس عملية إطلاق ديمو-2 الناجحة في 30 أيار/مايو. وبذلك يصبح ترامب الرئيس الحالي للولايات المتحدة ثالث رئيس يشهد إرسال رواد الفضاء في بعثة إلى الخارج من مركز كنيدي، بعد الرئيس ريتشارد نيكسون الذي شهِد إطلاق أبولو 12 في عام 1969، والرئيس بيل كلينتون لطائرة STS-95 على متن مكوك الفضاء ديسكفري في عام 1998. وقد أعادت تلك البعثة جون جلين، أحد رواد فضاء ناسا، من الفضاء في سن 77 عامًا.

تتأمل إدارة ترامب أن يعود رائدي فضاء ناسا إلى القمر بحلول عام 2024.

هبوط الصاروخ

انتهت آخر خطوات المرحلة الأولى لصاروخ فالكون 9 بنجاح بحمل رائديّ الفضاء بنكن وهيرلي ومن ثم الهبوط على سطح سفينة «بالطبع لا زلت أحبك» بعد مضي دقائق على إطلاقها في 30 من أيار/مايو.

حيث جذبت SpaceX الانتباه كمشروع طويل المدى بسبب قدرتها على إعادة إطلاق الصواريخ الشيء الذي جعل استكشاف الفضاء أرخص وأكثر استدامة، حيث عادةً تكاليف الإطلاق يكون لها الحصة الأكبر من ميزانية البعثة.

جاهزون للانطلاق

مع شاشات متوهجة قريبة من متناول الأيدي في اليسار تموضع رائدي الفضاء دوغ هيرلي (على اليسار) و بوب بنكن (على اليمين) رافعين إبهاميهما خلال جلوسهما داخل المركبة الفضائية كرو دراغون.

انطلق رائدا الفضاء بسلاسة خلال أول بعثة بشرية بالمركبة الفضائية SpaceX في 30 من أيار/مايو.

الطيران فوق تركيا

وكمثال على أنّ القديم يشكل خلفية للحديث، تقترب مركبة الفضاء كرو دراغون المسماة بإنديفور من محطة الفضاء الدولية في 31 أيار/مايو تاركةً خلفها مدينة دمرة وإقليم قديم يعود للإمبراطورية الرومانية القديمة للتجارة والشحن من الساحل التركي.

حيث حدثت عملية التحام المركبة الفضائية فوق حدود الصين ومنغوليا..

اقتراب كبير

تقترب SpaceX دراغون كرو (في أقصى اليمين) من محطة الفضاء الدولية، وفي مقدمة الصورة توجد بعض البنى التحتية الأساسية للحفاظ على تشغيل المدارات العقدية وتظهر بوضوح ذراع آلية يابانية مرتبطة بوحدة مختبرات كيبو التابعة لوكالة استكشاف الفضاء اليابانية (JAXA).

التحق رواد الفضاء بوحدة Harmony التي تربط بين وحدات من مختبرات الولايات المتحدة واليابان وأوروبا.

الالتحام

في 31 من أيار/مايو انفتحت مقدمة المركبة الفضائية كرو دراجون استعدادًا للالتحام، موضحةً الآلية التي سترتبط بها مباشرة بمحول الالتحام الدولي في وحدة Harmony بمحطة الفضاء الدولية.

بينما من الداخل، يراقب رائدي ناسا دوغ هيرلي وبوب بنكن تقدم عملية الالتحام.

احتفال مع SpaceX

تظهر لقطة الشاشة الطاقم وهو يقيم حدثًا على متن الطائرة مع موظفي SpaceX (على الأرض) في الأول من حزيران.

تضمن الحدث إلى جانب رواد الفضاء فسيفساء لتكريم خريجي عام 2020 في جميع أنحاء العالم من المدارس الإبتدائية، والمتوسطة، والثانوية والكليّات.

حيث جُمِعت صور الخريجين التي قُدِمٌت إلى SpaceX لصُنع فسيفساء على شكل الكرة الأرضية. وتظهر أيضاً دمية «Tremor» وهي ديناصور مطرز من صنع Ty التي حلقت على ديمو-2 و “Earthie” ودمية على شكل الكرة الأرضية التي حلقت في اختبار لمركبة ديمو-1 غير المأهولة في آذار/مارس 2019 وبقيت على متن المحطة.

عودة الصاروخ

بعودة سفينة «بالطبع لا زلت أحبك» بنجاح إلى بورت كانافيرال في فلوريدا في 2 حزيران/يونيو، حاملةً المرحلة الأولى من صاروخ SpaceX Falcon 9 الذي أطلق مهمة ديمو-2 قبل ثلاثة أيام.

وعندما كُتب هذا المقال، كان ما زال من غير الواضح ما إذا كانت SpaceX تخطط لإعادة استخدام الصاروخ مرة أخرى، أو ستحتفظ به كقطعة أثرية تاريخية.

المصادر: 1