66 مليون علاج للملاريا في الولايات المتحدة لا يمكن إستخدامها كعلاج للكوفيد-19

تجلس الولايات المتحدة الأمريكية فوق كومة من أقراص دواء للملاريا قدرها 66 مليون قرصٍ بعدما ألغته هيئة الغذاء والدواء الأمريكية كعلاج لكوفيد-19.

وافقت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية على إستخدام الكلوروكين chloroquine والهيدروكسي كلوروكين hydroxychloroquine لمرضى كوفيد-19 بالمستشفيات في 28 آذار/مارس لكنها قامت بإلغاءه يوم الإثنين الماضي بعد أقل من ثلاثة أشهر على تجربته عقب مناقشة حول مدى فعّاليتهما وأمانهما.

صرحت الهيئة بأن الأدوية “من غير المحتمل أن تكون فعّالة في علاج الكوفيد-19” وقد ينتج عنها آثار جانبية “خطيرة” للقلب.

قامت الحكومة الأمريكية إعتبارًا من يوم الإثنين بتوزيع 31 مليون قرص هيدروكسي كلوروكين من الإحتياطي القومي الإستراتيجي على الوكالات الصحية للولايات وذلك حسبما أفاد متحدث باسم وزارة الصحة والخدمات البشرية الأمريكية لصحيفة النيويورك تايمز The New York Times.

فيما بقيت ثلاثة وستون مليون قرصٍ من الهيدروكسي كلوروكين في الخزانة الفدرالية.

وذكرت التايمز بالإضافة لذلك أن الـ 3 ملايين جرعة من الكلوروكين التي وهبتها عملاقة الدواء الألمانية باير Bayer في آذار/مارس للولايات المتحدة لم يتم توزيعها قط.

ليس معروفًا حتى الآن ماذا سيحدث للمخزون الفيدرالي.

يعمل المسؤولون مع متبرعي الدواء من أجل تحديد الإختيارات المتاحة بخصوص الأقراص الزائدة وذلك حسبما أخبر متحدث بوزارة الصحة الأمريكية صحيفة التايمز.

غرّد الدكتور ريك برايت الرئيس السابق لهيئة البحث والتطوير الطبي الحيوي المتقدم الأمريكية يوم الإثنين أن الأدوية السابقة “لم يكن من المفترض أن تدخل بلادنا ويجب تدميرها.”

ما زالت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية تصرح بالهيدروكسي كلوروكين كعلاج للملاريا ولكنه من غير المحتمل أن سكان الولايات المتحدة قد يحتاجون إلى هذا الكم من الأقراص.

لم يوافق ترامب، والذي أخذ الهيدروكسي كلوروكين لمدة أسبوعين، على قرار الهيئة بإلغاء التخلّي الطاريء قائلًا “إنه بالتأكيد لم يؤذني.”

صرح بيتر نافارو مستشار ترامب للتجارة للتايمز يوم الإثنين أن تراجع هيئة الغذاء والدواء كانت “حالة عمى عميقة من بيروقراطيين يكرهون الإدارة التي يعملون لديها.”

منعت فرنسا في أيار/مايو إستخدام الهيدروكسي كلوروكين في علاج الكوفيد-19 بينما تبحث المملكة المتحدة عن 16 مليون قرصًا في حالة تحوله إلى علاج ناجح.

المصادر: 1