المسببات المرضية للمحاصيل الزراعية قابلة للتكيف

إن الأسباب المرضية التي تهاجم المحاصيل الزراعية تظهر تكيفًا مع المناخ الجديد وأصناف نباتات جديدة وفقًا لبحث جديد. درس الباحثون في قسم العلوم الأحيائية في جامعة إكسيتر تفضيلات درجات الحرارة وتنوع المضيف النباتي لمئات من الفطريات والطلائعيات البيضية التي تهاجم المحاصيل الزراعية.

وجد هؤلاء الباحثون بأن مسببات الأمراض النباتية قد تتركز في درجات حرارة معينة، أو تكون ذات مدى حراري ومضيفي واسع. قال الباحث الرئيسي وعضو معهد إكسيتر للنظم العالمية دان بيبر: «تقليديًا، اعتبر العلماء هذه الأنواع متخصصة وعامة. تُسمى العامة منها أحيانًا بالشخص الماهر (صاحب الصنائع السبع)».

ذكر توم شالونير وهو طالب دكتوراه في برنامج تدريبي للعلوم الحيوية في South West (إختصارًا SWBIO DTP): «جمعنا أكبر قدر ممكن من المعلومات بشأن الاستجابات الحرارية للمسببات المرضية للنباتات وجعلناه متاحًا لمجتمع البحث العلمي. تسمح بياناتنا باختبار بعض الأسئلة الأساسية في علم البيئة والتطور. على سبيل المثال، وجدنا أن تفضيلات درجة الحرارة كانت أضيق مما لو كانت المسببات المرضية تنمو داخل النباتات، وهذا يوضح الاختلاف بين ما يُسمى بالنمط الأساسي والنمط المتحقق».

استخدم الباحثون طرقًا إحصائية متطورة لفحص التطور المشترك بين المسببات المرضية ومستضيفها حيث أظهرت هذه الطرق أن المسببات المرضية يمكن أن تتطور بسرعة لتهاجم مضيفات جديدة. وأضاف الباحث المشترك البروفسورة سارة غير: «في عصر النمو السكاني العالمي، والتغير المناخي والتهديدات التي تظهر لإنتاج المحاصيل والأمن الغذائي فإن نتائجنا ستكون مفتاحًا لمعرفة أين ومتى ستهاجم هذه المسببات المرضية». الورقة البحثية، والتي نُشرت في دورية Nature Communications، ستكون بعنوان: «علم الهندسة وتطور الأنماط البيئية في الميكروبات المرتبطة بالنباتات»، “Geometry and evolution of the ecological niche in plant-associated microbes.”

المصادر: 1