نزيف الجهاز الهضمي قد يكون مؤشرًا لسرطان القولون لدى الأشخاص الذين يتناولون مميعات الدم

يعتبر النزيف من الآثار الجانبية الشائعة لمضادات التخثر ومميعات الدم. ومع ذلك، فعلى المرضى الذين يتناولون هذه الأدوية للوقاية من السكتة الدماغية، كمرضى الرجفان الأذيني، ألا يتجاهلوا أي نزيفٍ من الجهاز الهضميّ السفليّ، لأنه قد يكون مؤشرًا لسرطان القولون.

نشرت دوريّة يوروبيان هارت European Heart Journal نتائج الدراسة المتعلقة بهذا الموضوع على الإنترنت في 7 شباط/فبراير 2020.

حيث قام الباحثون بدراسة حالة 123418 مريضٍ من الذين يتناولون مضادات التخثر لعلاج الرجفان الأذيني، ووجدوا أن 2576 مريضًا فقط قد تعرّضوا لنزيفٍ هضميٍّ قليلٍ في الأشهر الستة الأولى من العلاج، وذلك بغض النظر عن العمر. غير أن هؤلاء المرضى كانوا عرضةً بعشرة أضعافٍ مقارنةً بمثلائهم لتشخيصهم بسرطان القولون خلال العام التالي من العلاج .

وأضاف الباحثون أن النزيف الهضمي السفلي يجب ألا يعزى مباشرةً لتناول مضادات التخثر، خاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من الرجفان الأذيني، حيث يجب عليهم مراقبة برازهم ومراجعة الطبيب إذا لاحظوا وجود دمٍ أو برازٍ أسود “كالقطران”.

المصادر: 1