5 اختباراتٍ على رواد الفضاء اجتيازها قد أصبحت بين يديك الآن

هل أمضيت طفولتك وأنت تحلم أن تصبح رائد فضاء؟

الآن وبفضل مجلة بوبيولار ساينس Popular Science، تستطيع التأكد من ما إن كان بإمكانك أن تصبح رائد فضاءٍ حقًا؛ حيث قام الموقع بمحاكاة سلسلةٍ من ست اختباراتٍ خاضها المتقدمون لوكالة لناسا NASA عام 1969.

وبطبيعة الحال، كانت عملية التعيين مُرهِقةً للغاية؛ فمن أصل 500 مُرشّح، سبعةٌ فقط من استطاعوا تحقيق أحلامهم الفضائية.

وما أن تقلّص عددهم إلى 31 مرشحًا، دُعُوا إلى قاعدة قوات أوهايو الجوية لإجراء اختبراتٍ لمهاراتٍ متنوعةٍ.

كانت هذه هي الامتحانات المصممة لاختبار قدراتهم ودفعهم ليقدموا أقصى ما لديهم، قبل نقلهم إلى غرف عزلٍ وتعريضهم لسلسةٍ من تغيراتٍ شديدةٍ في درجات الحرارة.

أما الآن، فلحسن حظنا يمكننا تجربة هذه الاختبارات في غرف نومنا المريحة، بفضل موقع Apester.

التصوّر المكاني

يتأكد هذا الاختبار من تمكّن المرشحين من تصوّر الأجسام نسبةً لبعضها البعض.

الاستيعاب الميكانيكيّ

لا يزال هذا الاختبار شائعًا في الاختبارات العسكرية لقياس مدى فهم المرشّح للفيزياء والميكانيكا.

الأشكال المخفية

يختبر هذا الامتحان مجال الاستقلال؛ وتعني قدرة المرشح على فصل الأشكال البسيطة من أشكالٍ معقدةٍ.

المصفوفات المتتابعة

يقيس هذا الاختبار البسيط غير اللفظيّ القدرة على ما يسمى بتحديد المغزى eductive ability؛ وهو إيجاد المعنى من البيانات المعقدة.

التشبيهات

يختبر هذا التحدي التفكير التحليليّ للشخص عن طريق تحديد قدرته على تحليل العلاقات بين المفاهيم.

المصادر: 1