قد يكون البول البشري هو الذهب الحقيقي على سطح القمر

مع سعي البشرية لاستيطان القمر، سنحتاج إلى إيجاد طرق لبناء الملاجئ وسد حاجات إمدادات المياه بسرعة. كما اتضح، فإن الحل لخطر الحياة والموت قد يكمن في الداخل.

وفقًا لما ورد عن Wired، عندما يتعلق الأمر بتلبية حاجة البشرية الأساسية – الغذاء، الماء، والمأوى – على سطح القمر، فإن وكالة الفضاء الأوربية (ESA) تعتقد أن البول البشري هو المكون السري.

وفقًا لأبحاث وكالة الفضاء الأوربية، يمكن أن يكون بمثابة عنصر حاسم لأفضل مواد البناء المتاحة لمستوطني القمر.

تُشير Wired إلى أنه من المرجح أن يقوم مستوطنو القمر بالبناء باستخدام الجيوبوليمر: مادة مصنوعة من هرس الصخور مع السائل لإنتاج نوع من الطين.

في دراسة حديثة لـوكالة الفضاء الأوربية، بُنية الجيوبوليمر غنية باليوريا – هذه المواد الخام في بولك – جعلت منهُ مادة أقوى وأكثر متانة مقارنة بالماء وحدهُ.

وقالت باحثة وكالة الفضاء الأوربية مارليس أرنوف لــ Wired، «أن الماء لهُ قيمة كبيرة جدًا، جدًا على سطح القمر، لذلك فأن أحد أهدافنا الرئيسية في هذه الدراسة كان لتقليل كمية المياه اللازمة لأنتاج الجيوبوليمر».

مغمور كليًا

لقد بدأت الوكالة للتو بهذه الدراسة، ولكن هناك اعتراضات على خطة وكالة الفضاء الأوربية. فعلى سبيل المثال، ما إذا كانت الأكواخ المثقلة بالبول ستحجب الإشعاع الكوني. وأيضًا، هناك الحقيقة المؤسفة التي مفادها أن تجميع ما يكفي من اليوريا لتسوية القمر ستتطلب جهدًا جماعيًا هائلًا.

وقال عالم الكواكب في جامعة سنترال فلوريدا فيل ميتزجير لــ Wired، « لا أعلم ما إذا كان إنتاج البول سيكون بمستوى جيد، أنا فقط لا أعتقد أنك ستحصل على الكثير من الناس ليتبولون على القمر».

المصادر: 1