تكشف دراسة أن الغربان السوداء «الغَداف» قد تحمل الضغائن لأسابيع

من المعروف أن الغربان تحمل الضغائن، كما يقول بحث بأن الغربان السوداء «الغَداف» تفعل ذلك أيضاً. حيث وجدت دراسة جديدة أعدتها دورية «Animal Behavior» والتي نشرت على موقع «The verge» أن الغربان تتذكر طبيعة تفاعلاتها مع البشر ويمكنها أن تتذكر ما آلت إليه تلك التفاعلات لمدة تصل إلى شهر بعدها.

قدمت الدراسة، التي أجراها باحثون في جامعة فيينا وجامعة لَند في السويد، نوعين من تفاعلات الغربان تجاه تجاربهم مع البشر، حيث يمكن اعتبار بعضها عادلاً وبعضها الآخر غير عادل.

تم تربية الغربان التسعة من قبل الباحثين وبكل محبة ضمت ورقتهم البحثية أسماءهم التالية: لاغي، توم، نوبل، جورج، هورست، لويز، جوي، روكي، وبول.

تم تدريب الطيور على مقايضة طعام منخفض الجودة كالخبز بشيء يعجبهم أكثر كالجبنة. على الرغم من ذلك، كان على الغربان المخاطرة بإعطاء الإنسان وجباتهم الخفيفة، حيث كان بإمكانهم التخلي عن الخبز والحصول على الجبن في المقابل ولكن كانت هناك دائماً فرصة بأن يتنازلوا عن الخبز ولا يحصلوا على أي شيء في المقابل.

أثناء التجربة، مع كل طائر لديه العديد من الفرص لتبادل قطع الخبز مع مدرب بشري، كان هناك طائر آخر يراقب ولا يستطيع المشاركة.

في بعض الجلسات، تفاعلت الطيور المشاركة مع شخص يعطيهم دائماً الجبنة مقابل الخبز. وفي جلسات أخرى، تفاعلت مع شخص أخذ الخبز منهم ولكنه أكل الجبنة «مقايضة غير عادلة»

لاحقاً، اختبر الباحثون ما إذا كانت الطيور ستفضل الشخص الذين كان دائماً عادل عند التعامل معهم. بعد ذلك بشهر، اختارت ثمانية من تسعة طيور المقايضة مع الباحثين الذين أظهروا سابقاً أنهم عادلون في تعاملهم، على الباحثين الذين قاموا بغشها في الماضي «التاسع اختار باحث محايد».

ومع ذلك، فإن هذا ينطبق فقط على تجارب الطيور المباشرة أما الطيور التي راقبت تفاعلات الطيور الأخرى العادلة أو غير العادلة كطرف ثالث فيبدو أنها لا تتذكر من يمكن الوثوق به ومن لا.

بالنظر إلى قدرات الغربان على تذكر الأشخاص الذين يضايقونهم، ليس من المدهش أن يكون أبناء عمومتهم أي الغربان السوداء«الغَداف» قادرين على ذلك أيضاً كما أنها ليست ميزتهم المعقدة الوحيدة؛ الغُرابيات «العائلة» بإمكانها أيضاً استخدام الأدوات وممارسة ضبط النفس.

لكن عليك بالحذر في حال قمت بسلوك يغضب كلا النوعان من الغربان.

للتوضيح: الغرابيات عائلة من الطيور التي تضم الغربان والغَداف وغربان الزيتون وغربان القيظ وغيرها.

المصادر: 1