الأرض تسجل رقمًا قياسيًا في درجات الحرارة في شهر آيار/مايو

هذه الصور بتاريخ 27 آيار/مايو 2020 لصبي يقف على شاطئ نهر الغانج خلال يومٍ صيفي حار في براياغراج، الهند. أفادت الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي الأمريكية يوم الجمعة 12 يونيو/حزيران 2020 أن درجة حرارة الأرض ارتفعت لتسجل رقمًا قياسيًا لشهر آيار/مايو. وكانت درجة حرارة الأرض العالمية الأكثر سخونة في مايو/آيار على الإطلاق حيث كانت الحرارة شديدة بشكلٍ خاص في سيبيريا وألاسكا وآسيا على طول خط الاستواء ونصف الكرة الجنوبي وأجزاء من شمال المحيط الهادئ.

كما أفاد خبراء الأرصاد الجوية الأمريكية الجمعة أن درجة حرارة الأرض ارتفعت لتسجل رقمًا قياسيًا لشهر مايو/آيار.

في الشهر الماضي، كان متوسط درجة الحرارة العالمية 60.3 درجة (15.7 درجة مئوية)، جاعلا شهر مايو/آيار من عام 2016 الأشد ارتفاعًا في درجات الحرارة في 141 عامًا وفقًا للإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي، وهو ما يمثل 1.7 درجة (ما يقرب من 1 درجة مئوية) أعلى من متوسط درجة الحرارة للأرض خلال القرن العشرين.

سجلت درجة الحرارة على اليابسة رقمًا قياسيًا بينما احتلت درجات حرارة المحيط المرتبة الثانية.

وسجلت أجزاء من إفريقيا وآسيا وأوروبا الغربية وأمريكا الجنوبية والوسطى معدلات دفئ قياسية.

قال Deke Arndt، رئيس مراقبة المناخ في الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي: 《ما زلنا سنشهد ارتفاعًا في درجات الحرارة على المدى الطويل، ومن المرجح ألا يكون ذلك ببعيد مسجلين بذلك رقمًا قياسيًا جديدًا في العصر الذي نحن فيه الآن》.

نذكر أن الربيع الماضي كان ثاني أكثر فصل ربيعٍ سخونةً قد تم تسجيله بعد عام 2016. وتعد هذه الخمسة أشهر من هذا العام حتى الآن ثاني أعلى درجة حرارة.

قال أرندت إنه من المرجح جدًا أن 2020 سيكون أحد أهم عامين من حيث ارتفاع درجات الحرارة منذ عام 1880.

المصادر: 1