27 عدسة لاصقة في عين مريضة تبلغ من العمر 67 عامًا

١٧ عدسة ملتصقة معًا.

ذكرَ عدد من الأطباء في المجلة الطبية البريطانية إنهم قد وجدوا 27 عدسة لاصقة في عين مريضة تبلغ من العمر 67 عامًا عند استعدادها لإجراء عملية جراحية في مستشفى “Solihull” في إنجلترا.

تم كتابة هذه المقالة في المجلة من قِبل روبال مورجاريا “وهي طبيبة عيون متدربة” وريتشارد كرومبي “طبيب تخدير استشاري” وأميت باتيل “طبيب عيون استشاري”.

وفقًا للمجلة: “تم إلتصاق العدسات سويةً في كتلة أشبه بـ(كتلة زرقاء)، كما كانت مرتبطة ببعضها البعض بواسطة مادة مخاطية”.

أوضحتْ مورجاريا لـ”Optometry today إن المريضة قد صُدمَت تمامًا!، وعندما شوهِدت بعد أسبوعين من إزالة العدسات، قالت إنها تشعر بمزيد من الراحة في عينيها.

وبطبيعة الحال، لم تكن المريضة هي الشخص الوحيد الذي صُدِم، حيث قالت مورجاريا: “لم يشاهد أي احد منا هذا من قبل”.

كما اختارتْ مورجاريا أن تنشر هذه الحالة النادرة لأن معظم الأطباء لا يعتقدون أنه من الممكن أن يفقد شخص الكثير من العدسات اللاصقة داخل أعينهم دون أن يعانون من أعراض حادة.

كانت المريضة ترتدي العدسات اللاصقة الشهرية لمدة 35 عامًا، كما كانت نادرًا ما تزور أخصائيي العيون من أجل اجراء الفحوصات خلال تلك السنوات. حتى أصبحت تعاني من مرض إعتام عدسة العين (الماء الأبيض) في نوفمبر الماضي. تفاجئ الأطباء بهذا الاكتشاف الغريب عندما كانوا يحقنون مادة التخدير في عينيها لإجراء العملية الجراحية.

قالت مورجاريا “إنها كانت كتلة كبيرة متكونة من 27 عدسة ملتصقة، وقد فوجئنا حقًا إن المريضة لم تلاحظ وجودها طوال هذه المدة لأنها من المفترض أن تسبب الكثير من التهيج والإحمرار للعين بسبب وجود هذه الكتلة هناك”.

أوضح هنري ليونارد (المسؤول التنظيمي لرابطة أخصائيي البصريات السريرية) لـOptometry today :”في بعض الأحيان يراجعنا العديد المرضى بسبب وجود عدسات لاصقة عالقة في مكان ما تحت الجفن العلوي، خاصةً إذا كان أمر ارتداء العدسات اللاصقة جديد بالنسبة لهم، ولكن العثور على هذا الكم من العدسات عالقة في داخل عين شخص ما أمر نادر للغاية”.

كما تحيّر الأطباء في كيفية وصول العدسات إلى هناك. إفترضوا انه ربما بسبب العيون العميقة التي تملكها المريضة، التي قد تكون قد أسهمت في إدخال عدد كبير من هذه الأجسام الغريبة الى داخل العين.

تأمل مورجاريا ممن يقرأون هذه المقالة من مرتدي العدسات اللاصقة بأخذ المزيد من الحذر.

كما أضافتْ: “في هذه الأيام التي أصبح كل شيء فيها متاحًا، من السهل جدا شراء العدسات اللاصقة عبر الإنترنت، لكن في نفس الوقت أصبح الناس متخلفين عن إجراء فحوصات منتظمة لأعينهم”، “يتم استخدام العدسات اللاصقة في كل وقت، ولكن يجب أن يتم ذلك بشكل مناسب وتحت إشراف المختصين لكي لا نرى الكثير من الناس يعانون من التهابات العين الخطيرة التي يمكن أن تسبب لهم فقدان البصر”.

ترجمة: حنين سعد

تدقيق لغوي: مؤمن الوزان

المصادر: 1