مدينة أشباح إيطالية قد تظهر ثانيةً من تحت الماء العام القادم

ربما تظهر مدينة أشباح من العصور الوسطى من قاع بحيرة في إقليم توسكانا الإيطالي، وفقًا لتقارير صحفية. قد تكون المرة الأولى التي ترى فيها هذه القرية المهجورة النور خلال 25 عام.

إن أطلنطس الإيطالية التي تُسمّى Fabbriche di Careggine – وهي بلدة من القرن الثاني عشر التي كانت سابقًا موطنًا لـ 150 شخصًا، 31 منزلًا وحجر كنيسة مدبب. لمئات السنوات، كانت هذه البلدة الصغيرة ملاذًا للحدادين المهرة، حسبما ذكرت صحيفة La Repubblica الإيطالية. لكن في عام 1946، انتهى الأمر عندما بنت شركة الطاقة الإيطالية Enel سدًا كهرومائيًا في الوادي المحيط بالبلدة. انتقل سكان البلدة إلى قريةٍ مجاورة، Fabbriche di Careggine تعرضت للغرق ونشأ عنها بحيرة Vagli الاصطناعية.

في الـ 75 عامًا التي تلت ذلك كانت Fabbriche di Careggine تقبع في قاع البحيرة، وحصل الزوار الفضوليون على أربع فرص للتجوال بين الأحجار العتيقة والمشبعة بالماء في هذه البلدة القديمة: في أعوام 1958، 1974، 1983 و1994، عندما جفّت بحيرة Vagli نتيجةً لصيانة السد كما أوضحت هيئة السياحة المحلية – وقد تجف مرةً أخرى قريبًا.

وفقًا لشبكة CNN، فإن Lorenza Giorgi -وهي ابنة عمدة البلدية السابق- قد نشرت مؤخرًا على فيسبوك مبينةً بأن البحيرة قد تجف مجددًا في عام 2021. وأخبرت شركة Enel الـ CNN أيضًا بأنها كانت قد بدأت مناقشة التصريف المحتمل للبحيرة مع البلديات المحليّة، كفرصة لتنظيف الخزّان المائي لبحيرة Vagli ولتنشيط السياحة في المنطقة.

ولربما يراودك الشك، فإن إمكانية زيارة قرية الأشباح هذه من القرون الوسطى قد عادت للحياة من جديد لفترة وجيزة من القاع العظيم قد شكّلت حشودًا ملحوظة عبر السنوات. خلال الأشهر القليلة التي تعرضت فيها قرية Vagli للتجفيف في عام 1994، فإن ما يقرب من مليون سائح قد زاروا بلدة Fabbriche di Careggine التي عاودت الظهور مرة أخرى، كما بيّنت صحيفة La Reppublica الإيطالية.

المصادر: 1