إزالة الصين لحيوان آكل النمل البنغولي من قائمة الطب الصيني التقليدي

أفادت وسائل الإعلام الرسمية يوم الثلاثاء، أن الصين أزالت اسم حيوان آكل النمل البنغولي من القائمة الرسمية للأدوية التقليدية، بعد أيام من زيادة الحماية القانونية لهذا الحيوان المهدد بالانقراض.

وأفادت صحيفة هيلث تايمز health times التابعة للدولة أن آكل النمل البنغولي تُرك خارج دستور الأدوية الصيني الرسمي هذا العام، إلى جانب موادٍ من بينها حبوب مصنوعة من براز الخفافيش.

يعتقد بعض العلماء أن حيوان آكل النمل البنغولي، أكثر الثدييات المتاجر بها في العالم، هو المضيف المحتمل لفيروس كورونا المستجد الذي ظهر في مدينة ووهان الصينية العام الماضي.

وتجلب أجزاء جسمه سعرًا مرتفعًا في السوق السوداء حيث يُستخدم بشكل شائع في الطب الصيني التقليدي، بالرغم من قول العلماء عدم امتلاكه أيّ قيمةٍ علاجيةٍ.

فيما قد منحت هيئة الغابات الصينية يوم الجمعة حيوان آكل النمل البنغولي أعلى مستوىً من الحماية في البلاد نظرًا لوضعه المهدّد بالانقراض.

وأفادت صحيفة هيلث تايمز أنّ “الموارد البرية المستنزفة” يجري سحبها من دستور الأدوية، على الرغم من أن السبب الحقيقي لإزالة آكل النمل البنغولي غير واضح.

هذا وقد منعت الصين في الأشهر الأخيرة بيع الحيوانات البرية لغرض الطعام، مشيرة إلى خطر انتشار الأمراض إلى البشر، ولكن التجارة لا تزال قانونية لأغراض أخرى – بما في ذلك أغراض البحوث والطب التقليدي.

وأشار الصندوق العالمي للطبيعة يوم السبت إنه “رحب بشدّة” بخطوة الصين لرفع مستوى حماية آكل النمل البنغولي، واصفًا إياها بأنها “فترة راحة مهمة” من تجارة آكل النمل البنغولي غير القانونية.

المصادر: 1