أصحاب العيون الزرقاء يعودون لسلفٍ مشترك

يُظهر بحثٌ حديث أن جميع الأشخاص ذوي العيون الزرقاء يعودون لسلفٍ مشترك. عاش هذا الإنسان منذ أكثر من 6000 عام وكان يحمل طفرة جينية والتي انتشرت الآن حول العالم. يبقى السبب الحقيقي غير مؤكد، لكن العلماء على علمٍ بأن لون العيون بدأ بالتغير قبل التأريخ المعروف بفترة طويلة. هذا نص الفيديو.

“إن جميع الأشخاص ذوي العيون الزرقاء يشتركون بسلفٍ واحد، والذي وُلد منذ ما يُقارب من 6000 إلى 10.000 عام. تسبب طفرة جينية هذه العيون الزرقاء. لسنوات، بحث العلماء عن هذه الطفرة الوراثية في جين OCA2. يحدد جين OCA2 كمية الصبغة البنيّة في أعيننا. لكن العلماء لم يجدوا ما كانوا يبحثون عنه هناك. وُجدت هذه الطفرة في جينٍ مختلف تمامًا يُدعى بـ HERC2. يعطّل HERC2 جين OCA2، ويعني هذا بأنه يعطّل الصبغة البنية ويُظهر الصبغة الزرقاء. إن كل شخصٍ ذو عيونٍ زرقاء يمتلك بالضبط نفس هذه الطفرة. إذن كيف بدأت هذه الطفرة؟ ربما عندما هاجر البشر من أفريقيا إلى أوروبا. قد يُفسّر هذا لماذا يمتلك الأشخاص الذين ينحدرون من سلفٍ أوروبي عيونًا زرقاء. ويقترح ذلك أيضًا بأن ذوي العيون الزرقاء يتشاركون بسلفٍ أوروبي واحد. الآن، فتلك شجرة عائلية مثيرة للإعجاب!”

المصادر: 1