هل يمكن لفحص دمٍ واحد في يومٍ من الأيام تمكين الأطباء من تشخيص مرض الزهايمر؟

يقول الباحثون الذين يكتبون في عدد 2 مارس/آذار من “طب الطبيعة” أنهم حققوا تقدمًا في هذا المجال.

يقيس اختبار الدم الذي طوره الباحثون تركيز pTau181 في بلازما الدم في الجسم، وهو شكل من أشكال بروتين تاو المرتبط بتغيرات الدماغ في مرض الزهايمر.

استخدموا الاختبار على عينات تم جمعها من أكثر من 400 شخص كانوا جزءًا من الدراسة المستمرة للذاكرة.

وجد الباحثون أن اختبار الدم هذا كان قادر على الكشف بدقة عن المرضى الذين يعانون من مرض الزهايمر، والتمييز بينهم وبين الذين يتمتعون بصحة جيدة، وكذلك بين الذين لديهم نوع مختلف من الخرف الناجم عن مرض تنكسي عصبي.

يقوم الأطباء اليوم بتشخيص مرض الزهايمر باستخدام سلسلة من الاختبارات المصممة لاستبعاد الأسباب الأخرى، لكن العملية تستغرق وقتًا طويلاً وتكلفة. أما الآن يهدف الباحثون إلى تحسين الاختبار أكثر، على أمل أن يسهل في يومٍ من الأيام اكتشاف الزهايمر في مرحلةٍ مبكرة حيث يكون علاج المرض أسهل.

المصادر: 1