لماذا يتشابه الرمل؟ ولِمَ الكثير منه على الشاطئ!

الرمل نوع واحد تقريبًا بغض النظر عن مصدره واستخدامك له، فهو عبارة عن جزيئات دقيقة جدًا متراكمة على بعضها لتكون الشواطئ والصحارى، فلماذا جميع الرمل متشابه؟ ولِمَ ينتهِ الكثير منه على الشاطئ!

حسنًا، إن كثيرٌ من رمل العالم مصنوع من ذات الأشياء، حبيباتٌ صغيرة من الكوارتز الذي يتكون من السيليكون والأكسجين (SiO2) وهما من أكثر العناصر شيوعًا في قشرة الأرض.

حبيبات الكوارتز صغيرة جدًا وصلبة لأنها عادة ما تتكون تحت سطح الأرض في ظروف متطرفة (عالية الحرارة والضغط) تتشكل كثير من المعادن في باطن الأرض؛ حين تبرد الصهارة قليلًا تتهيكل المعادن المختلفة إلى أنواع من الصخور في درجات حرارة متباينة. والكوارتز من أواخر ما يتشكل منها لذلك يجبر على التصلب في الفجوات الصغيرة التي بين الصخور، أي إنه يجبر على اتخاذ حجمه ولا يخيّر مثل بعض المعادن.

المعادن التي تتشكل في البداية وفي ظروف حارة تكون ذات بنيّة ضعيفةٍ كيميائيًا وتتذرى بسهولة نسبيًا، على عكس العناصر المتشكلة أخيرًا مثل الكوارتز، بالضبط كما في العلاقات، حيث أن التي تبدأ بشوق عنيف وحب ضخم عادة ما تكون نهايتها أسوء من العلاقات التي تتطور ببطئ.

وهكذا حين تتذرى المعادن ضعيفة الارتباط يبقى الكوارتز محافظًا على صلابته ويتجمع ليكون الرمل. والباقي هو مسألة وقت -قد يكون طويلًا جدًا- قبل أن تجرف السيول والأنهار هذه الحبيبات إلى السطح فالشاطئ.

يجري النهر المحمّل بمختلف المعادن والصخور والطين والطمى من منبعه، وبفعل الجاذبية وحسب سرعة النهر يترسب الأثقل منها في موضع مبكر من الطريق، وحين يلتقي النهر بالبحر أو المحيط تقل سرعته فتترسب حبيبات الرمل الخفيفة هناك بينما يستمر النهر رغم بطئه بنقل الجزيئات الأخف وزنًا مثل الطين والطمى. أما الشواطئ الرملية فتتكون على مدى آلاف السنين التي يغير فيها النهر مجراه باستمرار (خصوصا عند التربة الطينية التي يسهل اختراقها) وتساعد الأمواج في نقل هذه الحبيبات من القعر وجسم النهر الى الشاطئ، وبمرور الزمن يصبح لديك شاطئ!

ورغم أن رمل الشاطئ ليس نقيًا تمامًا، ومع أن الرمل لا ينتهي به الأمر في الشاطئ دائما، لكن جميع الرمال في العالم من ذات المصدر وتتكون بنفس الطريقة تقريبًا، وبفضل قوانين الترسيب ينتهي به الأمر بخلق تلك الشواطئ الجميلة.

المصادر: 1