روسيا تمنح موافقة مؤقتة لدواء “أڤيفاڤير” لعلاج مرضى كوفيد-19

منحت وزارة الصحة الروسية شهادة تسجيل مؤقتة لعلاج كوفيد – 19، أڤيفاڤير، الذي أنتجته مجموعة الاستثمار المباشر الروسي (RDIF) ومجموعة ChemRar.

إن دواء أڤيفاڤير، الذي قيل أنه أول دواء لعلاج كوفيد-19 في البلاد، عبارة عن نسخة عامةمن العقار المضاد للأنفلونزا، أڤيغان، الذي استخدم في اليابان منذ عام 2014 لعلاج الحالات شديدة الخطورة من الإنفلونزا.

يعرف دواء أڤيغان – الاسم العلمي فاڤيبيراڤير – على أنه عقار مضاد للفيروسات قيد التطوير من قبل شركة توياما من اليابان وأظهر فعالية ضد العديد من فيروسات الحمض الريبي النووي منقوص الأوكسجين(RNA). وقد تم تقييم هذا العقار في الصين أيضاً للعلاج التجريبي لفيروس SARS-CoV-2، وتبين أنه فعّال في علاج العدوى في تجربتين سريريتين.

وقد أظهر دواء أڤيفاڤير فعاليته في التجارب السريرية التي أجريت بواسطة جامعة سيشينوف الطبية الحكومية في موسكو، وجامعة لومونوسوف في موسكو، بالإضافة إلى مؤسسات طبية وأكاديمية أخرى.

وخلال التجارب، تم تطبيق الدواء على 40 مريضاً. كان اختبار فيروس كورونا سلبي لدى 60% من المشاركين بعد خمسة أيام من العلاج، وهي ضعف مدة العلاج التقليدي.

وقالت مجموعة RDIF أن المرحلة الأخيرة من التجارب السريرية لدواء أڤيفاڤير مستمرة على 330 مريضاً.

كما صرح الرئيس التنفيذي لصندوق الاستثمار المباشر الروسي كيريل ديمترييف: “إن أڤيفاڤير ليس فقط أول عقار مضاد للفيروسات مسجل ضد فيروس كورونا في روسيا، بل إنه أيضاً ربما يكون العقار الأكثر وعداً كمضاد لفيروس كوفيد-19 في العالم.

“لقد تم تطوير الدواء واختباره في التجارب السريرية في روسيا في فترة زمنية قصيرة وغير مسبوقة مما مكن أڤيفاڤير من أن يصبح أول دواء مسجل مشتق بنيوياً من فاڤيبيراڤير في العالم”.

والآن بعد أن أصبح العقار يحظى بموافقة رسمية من الحكومة، فإن دفعات الإنتاج الأولى سوف توزع على الهيئة الفيدرالية للرقابة في مجال الرعاية الصحية للموافقة على الاستخدام. كما تنوي السلطات تجهيز الدواء فعلياً للاستخدام من قبل المستشفيات الروسية بحلول الحادي عشر من حزيران 2020.

في الوقت نفسه، وقال وزير الصحة الروسي ميخائيل موراشكو في مؤتمر صحفي في 30 أيار إن تجارب لقاح كوفيد-19 ينبغي أن تبدأ في غضون الأسبوعين القادمين.

ونقلت وكالة الأنباء تاس عن موراشكو قوله: “إن الجهود الرامية إلى إنتاج اللقاحات تجري على خمسة مسارات على الأقل. ويتعين علينا أن نضع في اعتبارنا أن العقاقير المستخدمة لمنع العدوى لابد وأن تكون آمنة. التجارب مستمرة، ونحن نخطط لإطلاق تجارب سريرية في غضون الأسبوعين القادمين”.

وأشارت نائبة رئيس الوزراء الروسي تاتيانا غوليكوفا إلى أنه يمكن تسجيل لقاح مضاد لفيروس كوفيد-19 في البلاد في آب 2020.

المصادر: 1