كيف تصنع كماماتٍ منزلية؟

قد تساعد أقنعة الوجه على إبطاء سرعة انتشار السارس الفيروس الذي يسبب COVID-19.

يمكن لأي شخصٍ أن يصنع من الأدوات المنزلية قناعاً للوجه. بالنسبة لصنع بعض الأقنعة، ليس من الضروري أن يكون لديك مهاراتٍ في الخياطة.

هل تعمل أقنعة الوجه المنزلية المصنوعة من القماش؟

توصي مراكز مكافحة ومنع العدوى (CDC) جميع الناس بارتداء أقنعة الوجه المصنوعة من القماش في الأماكن العامة حيث من الصعب الحفاظ على مسافة 2 متر بينك وبين الآخرين. فهذا بدوره يساعد على إبطاء انتشار الفايروس من الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض والذين لا يعرفون إن كانوا مصابين به. فيجب على الناس ارتداء أقنعة الوجه القماشية للحفاظ على التباعد الاجتماعي.

تتوفر تعليمات صنع الأقنعة في المنزل هنا:

ملاحظة: من المهم أن يتم تخصيص الأقنعة الجراحية وأقنعة التنفس الصناعى N95 للعاملين بمجال الرعاية الصحية والأطباء.

في الحاضر، لا يوجد الكثير من الأبحاث حول فعالية أقنعة الوجه القماشية.

في 2020، حاول الباحثون مقارنة فعالية الأقنعة الطبية، الأقنعة الورقية، الأقنعة القماشية وأقنعة N95 ضد فيروس إنفلونزا الطيور AIV والذي استخدم في هذه التجربة بدلاً من فيروس كورونا COVID-19.

وجدوا أن الأقنعة التي قد تساعد على منع انتشار العدوى هي:

أقنعة N95 بنسبة 99.98، الأقنعة الطبية بنسبة 97.14، الأقنعة القماشية المنزلية بنسبة 95.15.

ومع ذلك، وفقا لبحث تم في عام 2015، سمحت الأقنعة القطنية والأقنعة المنزلية بحوالي 97% من جزيئات الفايروس باختراق القناع، في حين سمحت الأقنعة الطبية ب 44% فقط.

وعليه استنتج الباحثون أن الأقنعة القماشية أدت إلى معدلات عدوى أعلى بكثير من الأقنعة الطبية. قد يكون ذلك بسبب ضعف الترشيح واحتباس الرطوبة وإعادة استخدام الأقنعة.

يوصي مركز مكافحة العدوى باستخدام الأقنعة القماشية كإجراءٍ إضافي إرادي للصحة العامة “في ظروف معينة” كالتالي:

  • في الأماكن العامة، مثل محلات السوبر ماركت والصيدليات، حيث يصعب الحفاظ على التباعد الاجتماعي.
  • في الأماكن التي يوجد فيها نسبة كبيرة لانتشار الفيروس.
  • من قبل الأشخاص الذين يحتمل أن يكون لديهم الفيروس لمنع انتقاله للآخرين.
  • إذا كنت تعتني بشخص يشتبه إصابته.
  • في حالات العطس والسعال.

وذكروا أيضاً أن الأقنعة المنزلية تعمل فقط عندما يستخدمها الناس مراعين في ذلك نظافة اليدين.

ومع ذلك، لا تدعم منظمة الصحة العالمية في الوقت الحالي الاستخدام اليومي لأقنعة الوجه من القماش. فمنظمة الصحة العالمية تقول إن “الاستخدام الواسع للأقنعة من قبل أصحاء في المجتمع لا تدعمه أدلة وينطوي على شكوك ومخاطر بالغة.”

تتفق منظمة الصحة العالمية ومركز مكافحة العدوى على ضرورة تخصيص وحجز امدادات الأقنعة الجراحية وأقنعة N95 للأطباء والعاملين في الرعاية الصحية وغيرهم من الطواقم الطبية.

ولهذا السبب، يجب على الأشخاص الذين يرغبون في ارتداء الأقنعة باستخدام نوعٍ آخر كالأقنعة المنزلية والمحلية.

أيضاً منظمة الصحة العالمية على دراية بأن السلطات الصحية توصي بالاستخدام العام للأقنعة غير الطبية وتقترح على الأفراد والمصنعين مراعاه العوامل الاتية:

  • عدد طبقات الأنسجة
  • تهوية المواد المستخدمة
  • خواص مقاومة للماء
  • شكل القناع وملائمته

من المهم أن نلاحظ مع ذلك، أن الوضع يتغير كل يوم، وكثيراً ما تقوم سلطات الصحة العامة والمنظمات الأخرى بتكييف توصياتها حسب الوضع.

الإعداد الصحيح

يجب أن تعد أقنعة الوجه المنزلية بشكل صحيح لتكون فعالة.

يجب القيام بما يلي:

  • تتكون من عدة طبقات من المواد.
  • تكون مؤمنة بربطات أو حلقات أذنية.
  • تناسب الوجه تماماً بدون أي فراغات.
  • لا تعيق التنفس.
  • تكون سهلة التنظيف والتجفيف دون الإضرار بالنسيج.

وفقا لمركز مكافحة الأمراض، فإن الأقنعة المنزلية غير مناسبة لما يلي:

  • الأطفال دون سن الثانية.
  • الأفراد الذين يعانون صعوبة في التنفس.
  • الأشخاص ذوي الاعاقات أو فاقدي الوعي.
  • أولئك الذين لا يستطيعون إزالة القناع بأنفسهم.

يجب على الأفراد تنظيف أيديهم بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل قبل وضع الأقنعة، في حالة عدم توافر الماء والصابون، يمكن استخدام معقم اليدين الذي يحتوي على 60% من الكحول على الأقل. يجب على الناس تجنب لمس القناع أثناء ارتدائه، إذا لامس الشخص غطاء القناع، فيجب عليه فوراً غسل يديه أو استخدام الكحول.

كيفية صنعها

صناعة الأقنعة القماشية في المنزل سهلة نسبياً، بعض الطرق تتطلب الخياطة والبعض الآخر لا.

الطرق التي لا تتطلب خياطة:

الطريقة الأولى

ستحتاج ما يلي:

  • قميص.
  • مقص.
  • مسطرة أو شريط قياس.
  • الطريقة الثانية

ستحتاج ما يلي:

  • قطعة قماش قطنية مربعة حوالي 20×20.
  • مقص.
  • مسطرة أو شريط قياس.
  • أربطة مطاطية أو أربطة شعر.

الطرق التي تتطلب خياطة:

ستحتاج ما يلي:

  • قماش قطني منسوج بإحكام.
  • قماش خفيف الوزن قابل للانصهار.
  • قطعتان مطاطتان بقياس ¼ في العرض و7 في الطول.
  • قلم.
  • مقص.
  • مسطرة.
  • ورقة.
  • ماكينة خياطة.
  • عدة خياطة.

كيفية غسل وتعقيم الأقنعة القماشية

يجب على الأفراد غسل الأقنعة القابلة لإعادة الاستخدام بانتظام.

غسل الأقنعة في الغسالة ينظفها بشكل كافٍ للاستخدام.

بمجرد أن يصبح القناع رطباً، يجب على الشخص خلعه وغسله في الغسالة.

تأكد أن القناع جاف قبل استخدامه.

كيفية إزالة القناع بطريقة صحيحة

لازالة القناع بأمان، يجب أولاً غسل اليدين بالماء والصابون أو تعقيمها بالمطهر قبل لمسها.

لا تلمس مطلقاً واجهة القناع.

إذا كان يحتوي القناع على حلقات الأذن، امسك كلتا الحلقتين وارفعهما برفقٍ بعيداً عن الوجه.

بالنسبة للأقنعة ذات ربطات العنق، قم بفك الجزأ السفلي أولاً قبل العلوي، اسحب الغطاء برفقٍ بعيداً عن الوجه.

احتياطات أخرى

أقنعة الوجه ما هي إلا وسيلة من وسائل الحماية لمنع انتشار الفيروس.

تشمل الاحتياطات الأخرى التي يجب على الشخص اتخاذها ما يلي:

  • الحفاظ على التباعد الاجتماعي بما لا يقل عن مسافة 2 متر.
  • منع التجمعات والتزاحم بأي شكل ممكن وتقليل الوقت الذي تقضيه في الأماكن العامة.
  • تنظيف وتطهير البيت بشكل دوري بما في ذلك مقابض الأبواب والمفاتيح وأجهزة التحكم عن بعد وصنابير المياه.
  • تجنب جميع أشكال السفر غير الضرورية.
  • تجنب مشاركة الأغراض الشخصية مثل أدوات المائدة والمناشف.
  • السعال والعطس في مناديل والتخلص منها فوراً.
  • عزل أفراد الأسرة المرضى من أنفسهم قدر الإمكان حتى تختفي الأعراض.

التحيزات والتصورات

في حين أن الأقنعة القماشية يمكن أن تكون مفيدة، إلا أنها تؤثر على الناس بشكلٍ مختلف.

على سبيل المثال، يشير مقال في Singapore Medical Journal أن العوائق التي تحول دون ارتداء الشخص للأقنعة هو احساسه بعدم الارتياح أو الإحراج.

ومع ذلك، تشير الدراسة أيضاً إلى أن الأفراد يميلون لارتداء أقنعة الوجه أكثر عندما يعتقدون أنهم عرضة لمرض يهدد الحياة.

يشجع الترويج والإعلانات ووسائل الإعلام العامة بارتداء الأقنعة. طبقاً لمقالٍ في BMJ، حذّر الباحثون بأن الاستخدام اليومي للأقنعة قد يؤدي لنقص إمدادات الطواقم الطبية والعاملين بالمستشفيات بهذه الأقنعة.

يوضح المقال أيضاً أن مركز مكافحة العدوى ينصح العامة باستخدام الأقنعة المنزلية القماشية بينما لا توصي منظمة الصحة العالمية بهذا.

أقرت منظمة الصحة العالمية أن الاستخدام العام لأقنعة الوجه داخل المجتمع قد يؤدي إلى شعورٍ زائف بالأمان. مما يجعل الناس يعتقدون أن الأقنعة توفر حماية كافية، فيتجاهل بعض الناس بعد ذلك التدابير المفيدة الاخرى، مثل غسل اليدين والتباعد الاجتماعي.

اامساعدة والدعم

يجب على الأفراد الذين لديهم مخاوف بشأن فيروس كورونا أو يشكون في أن لديهم بعض الأعراض الإتصال فوراً بالطبيب المختص.

من الضروري الإتصال بالطبيب قبل زيارته لتجنب انتشار الفيروس.

على الناس الذين يعانون من القلق والاضطراب بسبب هذا الوباء التحدث مع أشخاص يقدرون مشاعرهم ومخاوفهم.

العلاج عبر الانترنت متوفر لأولئك الذين يرغبون في التحدث إلى محترف.

يجب على الأشخاص الذين يعانون من حالات نفسية موجودة مسبقاً متابعة علاجهم ومراجعة أعراضهم في حالة تفاقمها.

الملخص

على الرغم من أن منظمة الصحة العالمية لا توصي باستخدام الأقنعة المنزلية، إلا أن مراكز مكافحة العدوى تدعو الجمهور لاستخدامها لمنع انتشار الوباء.

ومع ذلك، يمكن أن تختلف فعالية الأقنعة بشكل كبير.

من السهل صنع الأقنعة القماشية في المنزل باستخدام أدوات منزلية بسيطة.

يجب على الأشخاص الذين اختاروا ارتداء الأقنعة أن يتعلموا كيفية ارتدائها وإزالتها بشكل صحيح واتباع إرشادات التباعد الاجتماعي وغسل اليدين لمنع انتقال الفيروس.

المصادر: 1