ارفع معنوياتك مع أطرف صور الحياة البرية لعام 2020

لا شك في أنك تفتقد العالم الخارجي أكثر من أي وقت مضى، لكن لا تحزن، حيث يمكن للعالم أن يضحك الآن بطريقة تعتبر الأفضل للتخلص من الكآبة التي تسببها الفيروسات التاجية بفضل جوائز تصوير كوميديا الحياة البرية لعام 2020.

عرضت لجنة جوائز التصوير لكوميديا الحياة البرية بعضًا من أطرف الصور وأروعها، والتي تلقّوها حتى الآن لمسابقة هذا العام.

لا يزال هناك الكثير من الوقت لإدراج صورتك في المسابقة، حيث يتم إغلاق المشاركات في 30 حزيران/يونيو 2020 الساعة 23:00 UTC (بالتوقيت العالمي الموحد). إلى جانب الفخر بلقب مصور العام لكوميديا الحياة البرية لسنة 2020، تشمل جوائز المراكز الأولى رحلة سفاري إلى كينيا، ومعدات تصوير من نيكون أيضاً.

أسّس هذه المسابقة، والتي هي الآن في عامها السادس، بول جونسون و توم سولام، وهما مصوران فوتوغرافيان شغوفان بالحياة البرية من المملكة المتحدة.

مع أن رسم الابتسامة على وجوه الناس هو الهدف الأساسي للمسابقة، إلا أنها تؤكد على أهمية نشر التوعية والترويج لحماية الحياة البرية والمحافظة عليها.

قال منظموا حفل توزيع جوائز كوميديا الحياة البرية في بيان: “شكّل الحجر الصحي الشامل متنفساً لكوكبنا، ونتيجة لذلك فقد شهدنا عودة الحياة البرية وازدهارها في أنهارنا ومحيطاتنا وأراضينا وسماءنا. من المهم أكثر من أي وقت مضى أن نتعلم من هذا، ونتأكد من أننا نبذل قصارى جهدنا للحفاظ على هذا الكوكب المدهش والعناية به قبل فوات الأوان.”

على أي حال، هذه كلمات كافية في الوقت الحالي، فقط اجلس واستمتع:

“رقصة الرمال.” جانيت مايلز
“مرتبك بشدة.” يوهان سيجيسون
“المايسترو.” رينانت مارتينيز
“لقد فات الأوان.” ألفين تاركميس
“قضاعة البحر الضاحكة.” ديفيد ريتشارد
“السير على الماء.” تومي ميس
“أضحوكة.” علي تنفير
“مصارعة الوزن الخفيف.” كلين يارين

المصادر: 1