هذا ما حصل لامراة تناولت ملعقتين صغيرتين فقط من مسحوق الكافيين

تَشرّب العالم بمادة الكافيين المنشّطة على نطاق واسع، فتجده في كل شيء، ابتداءًا بالشاي والقهوة ووصولاً لمشروب الحليب الغازيّ. وكأي مادة منشطة، إن كانت بكميات كافية يمكنها أن تسبب ضرراً لجسمك، كما يمكن أن تكون قاتلة. لذلك فقد سلّطت الدورية الطبية البريطانية The BMJ الضوء على مدى خطورة هذه المادة إذا أُخذت بكميات كبيرة، بعدما انتهى الحال بامرأة تبلغ من العمر 26 عاماً في وحدة العناية المركزة بسبب تناولها جرعات كبيرة من هذا العقار المنشط نفسياً والمفضل لدى العالم أجمع.

اتجهت المرأة، والتي لم يذكر اسمها في التقرير، إلى مستشفى الملكة إليزابيث في لندن، وذلك بعد تناولها عن عمد ملعقتين صغيرتين مملوءتين بمسحوق الكافيين، والذي طلبته عبر الإنترنت. بعض منتجات مسحوق الكافيين غير مرخصة في الولايات المتحدة، وممنوعة من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA، ولكن ليس في بريطانيا.

يمكن لجرعة زائدة طفيفة من الكافيين بقدر واحد أو اثنين من الغرامات أن تسبب تأثيرات سمية كبيرة، من ضمنها تسارع نبضات القلب (بمعدل ضربات قلب يصل إلى 100 ضربة في الدقيقة)، أو الارتباك، أو انهيار نسيج العضلات الهيكلية، أو الهلاوس، أو الهوس. أما الجرعات الكبيرة، والتي عادةً ما تقترن بتناول الكثير من مكملات الكافيين الغذائية، فقد تسبب الموت. وقد حدثت حالات موت بالفعل بسبب الجرعات الزائدة جراء تناول 5 غرامات من الكافيين.

كانت هذه المريضة قد تناولت 20 غراماً من الكافيين، طبقاً لما جاء في تقارير وكالة الـ FDA، وهذا ما يعادل تقريباً 56 كوب من القهوة في آنٍ واحد.

وكالمتوقع، فقد كانت في ضيقٍ شديدٍ حال وصولها إلى المشفى، وسجلت أعراض خفقان، وتعرق، وقلق، وصعوبة في التنفس. كما أنها عانت من ارتفاع في نبضات القلب وصل إلى 109 في الدقيقة وانخفاضٍ في ضغط الدم، وأصبح تنفسها سريعاً، كما إنها أصبحت أكثر هيجاناً. وقد أظهر تخطيط القلب عدم انتظامٍ في ضربات القلب البطيني، كما أظهرت التحاليل الأخرى وجود حامض أيضي: اضطراب إلكتروليت خطير عندما يزداد الحُمّاض في الجسم.

في البداية، أُعطيت بديل إلكتروليت للحُماض الأيضي ولكنها لم تتحسن، لذلك تم نقلها إلى العناية المركزة. كانت مخدرة بالفنتانيل ومشلولة بالروكورونيوم، ووضع لها جهاز تنفس صناعي. كما أضيف لها الفحم المُنشط، والذي يرتبط بالسموم في الأمعاء مانعاً امتصاص الكافيين إلى مجرى الدم.

وبفضل المراقبة الشديدة والمعالجة باستخدام المغنيسيوم لمعدل ضربات القلب، تم تسريح المرأة من غرفة العناية المركزة بعد أسبوع، وقد استعادت عافيتها بشكلٍ جيد تحت إشراف الفريق الطبي. كانت محظوظة لنجاتها من الموت، فقد صرح الأطباء أن تحاليل معدل الكافيين كانت 147.1 مغ/ليتر، وهو أعلى من المعدلات القاتلة التي تصل إلى 80 مغ/ليتر. وأشار الأطباء أن هذه القياسات قد أُخذت بعد ساعات من تناولها للكافيين، حيث كان من الممكن أن تكون أعلى من هذا.

أعربت المريضة عن قلقها كونه من السهل الحصول على بودرة الكافيين، والتي حُظرت في الولايات المتحدة وأستراليا نتيجةً للوفيات.

أخبرت المريضة الفريق الطبي في تقرير الحالة: “لقد سمعت عن الجرعات القاتلة للكافيين من مقال منشور في الديلي ميل الأسترالي، عن مراهق قد فارق الحياة بعد تناول ملعقتين من مسحوق الكافيين. قمت بشراء كيلوغرام من مسحوق الكافيين عبر الإنترنت بقيمة 22.99 باوند، وقد سُلّمت لي في اليوم التالي. كنا أنا وعائلتي مصدومين كيف يمكن شراء هذا الكم من الكافيين بهذه السهولة والرخص.”

المصادر: 1