الرجال الذين يستطيعون أداء 40 تمرين ضغط هم أقل عرضةً للإصابة بأمراض القلب، حسبما بينت إحدى الدراسات في جامعة هارفرد

تبين أن تمارين الضغط أكثر فائدةً من إختبارات جهاز المشي عندما يتعلق الأمر بصحة القلب والأوعية الدموية.

الرجال الذين يمكنهم أداء 40 تمرين ضغط خلال دقيقة واحدة هم أقل عرضة للأصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 96% من الذين يقومون بأقل من 10 تمارين.

ركزت هارفر في دراستها على أكثر من 1100 رجل إطفاء الذين يبلغ متوسط أعمارهم 39 عاماً.

حذر الباحثون من أن النتائج الدقيقة قد لا تنطبق على الفئات العمرية الأخرى من الرجال أو النساء.

التدريبات الكمية تغذي حبنا لكل من الرياضيات وتحديد الأهداف. بينما تهدف نخبة رافعي الأثقال إلى الزيادات التدريجية التي ستمنحهم التكرار المبتغى بأقصى وزن، معظم البشر يختارون أرقام سهلة الهضم مثل5 أو 10 لإكمال المجموعة. وإذا كنت تبدأ روتين (بيلاتس)، فإن تمرين (هاندرس) يعتبر إحماءاً قوياً.

العدو ميلاً واحداً خلال 6 دقائق مع 10 عمليات سحب والآن للرجال على الأقل أضف 40 تمرين ضغط أخرى.

هذا الرقم الذي تم تعميمهُ منذُ الدراسة الجديدة من قسم الصحة البيئية في جامعة هارفرد، حيث نشرت أيضاً كلية تشان للصحة العامة في Jama Network Open

والنتيجة كانت صادمة: الرجال الذين يمكنهم أداء 40 تمرين ضغط بدقيقة واحدة يقل خطر إصابتهم بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 96%، مقارنة بمن لا يستطيعون أداء 10 تمارين ضغط في نفس الإطار الزمني.

المؤلف الأول، Justin Yang

وهو طبيب مهني مقيم في جامعة هارفرد، لخص ما يلي:

“تقدم النتائج التي تم التوصل إليها دليلاً على أن قدرة تمرين الضغط يمكن أن تكون أكثر سهولة وبدون تكلفة. للمساعدة في تقييم مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية في أي مكان تقريباً.

والمثير للدهشة، أن قدرة تمارين الضغط كانت أكثر إرتباطاً بخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية من نتائج الإختبارات على جهاز المشي دون المستوى”

ويشير المؤلفون إلى أن إختبارات أجهزة المشي يمكن أن تكون باهظة الثمن.

أما تلك الأقنعة التي يرتديها أعضاء صالة الألعاب الرياضية والتي لابد من أنك قد رأيتها من قبل،

نوع VO2 حيث يقوم المدربون بإختبارٍ يبين مدى إستهلاك الأوكسجين مع زيادة كثافة التمرين.

لياقة القلب والجهاز التنفسي هي مؤشر رئيسي لمتوسط العمر، صعود السلالم مرة واحدة ليست علامة جيدة لطول العمر.

لحسن الحظ، فنحنُ كائنات مرنة، يمكننا تدريب نظام القلب والأوعية الدموية في أي عمر.

هنالك عدد من التمارين التي يمكن أن تزيد من نشاطك مثل الركض والجري والمشي.

ولكن أي من هذه التحركات المتنوعة تقع تحت مصطلح HIIT (التدريب الفاصل العالي الحركة) ومصطلح HISS (الحالة الثابتة العالي الكثافة)

ومثال على ذلك: تمارين القوة وسباق الدراجات الربيعية وتمارين عالية الشدة.

تساهم أيضاً تمارين الضغط في مجال القلب والأوعية الدموية، على الرغم من أنها تبدو تمارين للقوة (يمكن القيام بكليهما معاً) خاصةً عند أداء تمرينٍ في وقت محدد.

أداء 40 تمرين ضغط خلال دقيقة واحدة يعادل لكل واحد تمرين ضغط 1،5 ثانية،

وهو ما لا يبدو كثيراً عند القيام ب10 مرات تمرين ضغط،

أخيراً فإن أداء تمرين العدو (الركض) من 30 إلى 40 مرة سيدفعك ذلك إلى الكثير من السرعة بالتنفس.

تشير الدراسات التي قام بها الباحثون على مجموعة من 1،104 من رجال الإطفاء والذين كان معدل أعمارهم 39 ومتوسط مؤشر كتلة الجسم 28.7 حيث خلال هذا العقد تم تسجيل37 حادثة متعلقة بإصابات أمراض القلب والأوعية الدموية،

أكثر من إختبارات جهاز المشي. وبهذا نستنتج أن تمرينات الضغط تشير إلى احتمال أكبر للوقوع ضحيةً لمشاكل القلب والأوعية الدموية.

هنالك بعض الأمور التي يجب تفكيكها في هذه الدراسة، أولاً إن مهنة الإطفاء تتطلب مستوى عالٍ من اللياقة البدنية خصوصاً عندما يتعلق الأمر بالقلب والأوعية الدموية

بالنظر إلى مخاطر وظيفتهم فهي تتطلب (الجري إلى مكان الحادث، التنشيط السريع للجهاز العصبي، وإستنشاق الدخان).

تكون فرص هؤلاء الرجال أفضل من معدل عدد السكان المرتفع،

وهذا يعني أن الرجال خارج هذه الفئة العمرية وأقل نشاطاً بشكل عام يكون لديهم معيار مختلف.

ثانياً، قد ينطبق هذا أو قد لا ينطبق على النساء، قد تتطلب علامة لصحة القلب عند النساء تمريناً أخر،

نظراً بشكل عام إلى أن مركز جاذبية النساء أقل من الرجال، مما يجعل تمرين الضغط أكثر صعوبة،

ومن الواضح أن التدريب المستمر لكلا الجنسين يغير الاحصائات.

يمكن للعديد من النساء أن يتفوقن بأداء تمرين الضغط وغيرها من التدريبات التقليدية (الرجالية)،

تدريبات الضغط تميل لتكون تدريبات رجالية.

يشير الدكتور ستيفانوس الذي شارك بهذه الدراسة في جامعة هارفرد

إلى أنهُ يجب فهم المعايير العامة وليس بالضرورة التعمق بالتفاصيل حيث يقول:

“حقيقة أنك تقوم بأقل من 10 تمارين ضغط لا تعني بالضرورة إلى أنك معرض لخطر الإصابة بأمراض القلب

قد تكون هنالك عوامل أخرى تؤثر عليك، وحقيقة أنك يمكنك القيام ب40 تمرين ضغط أيضاً لا يعني بأنك لست معرض لخطر الاصابة بامراض القلب”

ومع هذا، فإن تمارين الضغط هي واحدٌ من أهم التمارين الأساسية التي يمكن تخيلها.

هذا هو المثال الأساسي لإحدى تحركاتنا الأربعة الأساسية: الدفع، السحب، القفز والقرفصاء.

إن القدرة على الضغط بجسمك بعيداً عن الأرض هو مؤشرٌ مهم للتحكم في وزن الجسم.

هنالك مجموعة لا تصدق من تمارين الضغط مثل رياضة اليوغا حيث يكون مرفقاك مشدودين في جسمك.

هنالك أيضاً تمارين ضغط تكون مرتكزة على ثلاث رؤوس

مثل: اليدين موضوعةً معاً عن قرب، تمارين الضغط بيد واحدة، تمرينات الكتف، الركبتين إلى الأسفل

والعديد من التمارين الأخرى،

ستزداد قوتك الرياضية مع التمارين المنتظمة.

وكما لاحظ الباحثون:

أن أداء 40 تمرين ضغط هو تمرين ممتاز، لكن الرجال الذين يؤدون تمرين الضغط من 10 إلى 20 مرة ما زال أمراً جيداً يساعدهم بالإبتعاد عن الإصابة بأمراض القلب.

وكما قلنا فإن المقياس يختلف بالنسبة للنساء، حيث أن التعلم بكيفية التحكم والسيطرة على جسدك لن يكون ضاراً أبداً بشرط أن لا يكون لديك إصابات بالكتف أو المعصم، كما هو الحال مع أي تمرين.

إستمر بحذر ولكن الأهم من ذلك أن تستمر.

المصادر: 1