تويتر ستسمح لموظفيها الاستمرار بالعمل من المنزل “إلى الأبد”

سوف تقوم شركة تويتر بالسماح لبعض العاملين لديها بالاستمرار بالعمل من المنزل حتى بعد انتهاء الأزمة إذا ما اختاروا، مثلما أكدت شركة تويتر إلى سي أن أن بزنس يوم الثلاثاء.

فقد عكس هذا القرار كيفية تنفيذ الإجراءات خلال التعامل مع الوباء وأنه من الممكن أن يكون وضع طبيعي جديد للشركات الامريكية، حتى فور انتهاء الازمة.

فلم تحدد شركة تويتر الوظائف التي سيكون من المناسب أن تستمر بهذا الإجراء. ولكن صرحت الشركة بأن تجربة العمل من المنزل في الأشهر الماضية قد أثبتت مدى إمكانية العمل به على نحو اوسع.

فكما صرّحت رئيسة مكتب الموارد البشرية بشركة تويتر – جينفر كريستي إلى سي أن أن بزنس، “إذا كان الموظفون في دور أو حالة تتيح لهم العمل من المنزل وأنهم أرادوا أن يكملوا عملهم في المنزل إلى الأبد، فأننا سوف نقوم بجعل هذا متاحاً،” “وإذا لم يرغب الموظفون بذلك، سوف تكون مكاتبنا بانتظارهم في كل حب وترحيب، مع بعض الاحتياطات الإضافية، حينما نشعر بأنه اصبح من الآمن الرجوع للعمل في الشركة.”

فليس من المتوقع فتح أغلب مكاتب الشركة، أو إتاحة السفر للأعمال، قبل شهر ايلول. وكما بيّن التصريح، قامت الشركة ايضاً بإلغاء جميع الفعاليات الداخلية خلال سنة 2020، ومن المحتمل تأجيلها إلى عام 2021.

تحول تويتر للسماح باستدامة العمل عن بعد, تم التصريح به للمرة الأولى عن طريق BuzzFeed News، التي قد وثّقت بريداً الكترونياً للموظفين تم ارساله عن طريق الرئيس التنفيذي جاك دورسي. فلم تقم تويتر بالرد على طلب سي أن أن بزنس لتوثيق المذكرة.

فقد أتى تصريح تويتر كرقم متصاعد بين شركات سيليكون فالي، الشركة المعروفة بحرمها الأخاذ ومكاتبها التي تمتاز بالفخامة، ويبدو الآن انها اصبحت تتنافس مع شركات اخرى لأتاحة اكبر فترة زمنية للعمل عن بعد خلال استمرار الأزمة الصحية.

وقد أكدت شركتيّ فيسبوك وجوجل الى سي أن أن بزنس الاسبوع الماضي بأنهم سوف يتيحون للكثير من الموظفين ان يكملوا عملهم من المنزل حتى نهاية العام. وقد صرحت شركة أمازون بأن موظفيها يمكنهم العمل من المنزل حتى أوائل شهر تشرين الاول على الاقل.

وبالنسبة لبعض الشركات التقنية الكبيرة، التي اتبعت خطى شركة تويتر عن طريق السماح بالعمل عن بعد إلى الأبد التي من الممكن أن تأتي بتكلفة. شركات مثل أبل وجوجل الذي كانوا قد أنفقوا المليارات على المساحات المكتبية في السنوات الاخيرة.

ومثلما انتقلت تويتر الى العمل عن بعد بشكل شبه دائم، تسببت هذه الخطوة ايضاً بتقليل التوظيف. ووفقاُ لملفات تويتر المالية، فأن الشركة كانت تخطط لزيادة العاملين لديها بنسبة 20% خلال هذه السنة. ولكن بسبب الوباء، قررت الشركة توقيف هذه الخطة بهدف السيطرة على “زيادة اجمالي نفقاتها”، عن طريق اتاحة التوظيف في المناطق بالغة الأهمية فقط والتي تشمل المناطق الهندسية والمنتجات، إضافة الى قسم الأمن والسلامة.

المصادر: 1