عودة فيروس كورونا المستجد COVID-19 إلى ووهان والبلدان التي سهّلت إجراءات الحجر

ووهان -المدينة الصينية حيث بدأ تفشي المرض- قد أبلغت عن مجموعة جديدة من الإصابات بكوفيد19 خلال شهر من بدء تخفيف الإغلاق، وتتحضر الآن لمواجهة موجة ثانية، حيث تسعى السلطات لاختبار11 مليون شخص قاطن في المدينة، حسب التقارير الإعلامية للمقاطعة.

أول إصابة مؤكدة بكوفيد19 بُلّغ عنها في المدينة منذ أبريل/نيسان الماضي لرجل يبلغ 89 عاماً يوم السبت، بينما أكثر من 5حالات بدون أعراض تم الإبلاغ عنها في نفس المجمع السكني يوم الاثنين حسب وكالة إعلام ولايةXinhua.

قبل هذا، لم يوجد في ووهان أية حالات جديدة منذ3نيسان، ومشافي ووهان بقيت خالية من مرضى كوفيد 19 لأسابيع، على الرغم من أن المجموعة الجديدة صغيرة، ولكن عودة ظهور المرض تمثل الخوف الحقيقي من الموجة الثانية الأكثر خطراً، تأمل سلطات المقاطعة أن تصدّ هذا المصير من خلال إجراء مسح واسع النطاق، السلطات الصحية في ووهان، أخبرت The Global Times أنهم وضعوا خططاً لاختبار كل ساكني ووهان في الأسابيع المقبلة، على الرغم من أن بعض خبراء الصحة العامة قد انتقدوا الخطة كونها مكلفة وغير ضرورية.

إضافة للصين، فإن العديد من الأمم ممن احتفلوا بطردهم الوباء قد شهدوا عودة حالات جديدة، غالباً بعد تسهيلهم لإجراءات الإغلاق.

سينغافورة، والتي ذاع صيتها سابقاً على أنها قصة نجاح، بسبب استراتيجيتها في احتواء الوباء، شهدت ارتفاع بأرقام حالات كوفيد19في الأسابيع الأخيرة غالبيتهم من العمال الأجانب القاطنين في المهاجع.

كوريا الجنوبية، التي قمعت التفشي البدئي لكوفيد19، من خلال تقصي المخالطين، لديها الآن حوالي120حالة جديدة بعد أن زار رجل مصاب النوادي الليلية والحانات في ايتي وون Itaewon وهي منطقة مشهورة للنوادي الليلية في سيؤول.

واجهت هذه المجموعة بعض من إجراءات الحجر التي وُضعت مجدداً بشكل فوري، متضمنة إغلاق الحانات والنوادي، ووضعت السلطات الصحية تحذيراً باحتمالية تفشي أكبر للمرض.

“لن ينتهي الأمر قبل أن ينتهي كلياً”

قال Moon Jae_in مون جي إن، رئيس كوريا الجنوبية في كلمة متلفزة الأحد 10 أيار/ماي:

“نحن في حرب طويلة، أطلب من كل شخص الالتزام بإجراءات الأمان وبالقوانين إلى أن ينتهي هذا الوضع حتى بعد مواصلة الحياة اليومية”.

وقد أوصت منظمة الصحة العالمية بثلاث إجراءات على البلدان أن تحققها قبل تخفيفها إجراءات الحجر.

على أية حال، كما تظهر هذه الأمثلة، أنه حتى البلدان التي بدا أنها انتصرت على الوباء، ما زالت تسير على حبلٍ متهادٍ.

وقد قال تيدروس أدانوم جيبريإيزوس المدير العام لمنظمة الصحة العالمية في 11 أيار/ماي:

“إن تخفيف إجراءات الإغلاق صعب ومعقد في ذات الوقت، خلال عطلة نهاية الأسبوع هذه قد رأينا إشارات عن التحديات التي قد تنتظرنا”.

المصادر: 1