لماذا عليك تناول العشاء في الساعة 2 مساءً

نتحدث كثيرا عن ماذا نأكل، ولكن ماذا عن متى؟ أي متى نأكل؟

أظهرت دراسة حديثة أن أكثر من 50% من الناس يأكلون على مدار 15 ساعة يوميًا.

أظهرت دراسة أخرى أن قصر الوجبات على فترة مدتها ثماني ساعات كان لها آثار عميقة على فقدان الوزن.

يدعو الدكتور جايسون فونغ إلى تناول العشاء في وقت مبكر والمدة التي تضعها لتناول الطعام يجب أن تكون قصيرة.

ما يجب أن تأكله كان يركز حول بدعة الحمية لعدة سنوات.

دعونا نتناقش في موعد الأكل أي متى نأكل

بفضل شيوع نظام الكيتو وكذلك الصيام المتقطع الذي أصبح عصريًا حيث يمكن اتباع نظام الكيتو من خلال اتباع نظام غذائي غني بالدهون وأن هذا النظام يعمل أكثر إذا ما تم دمجه مع الصيام المتقطع حيث يبدوا كذلك تحديد موعد مدة الاكل له فوائد مهمه أيضًا.

كما أشار طبيب أمراض الكلى دكتور جايسون فونغ، مؤسس برنامج إدارة النظام الغذائي المكثف والمتخصص في مرض السكري من النوع 2 والصوم المتقطع حيث كشفت إحدى الدراسات أن متوسط تناول الطعام اليومي كان 14.75 ساعة في اليوم حيث أكثر من نصف الأشخاص في تلك الدراسة يأكلون لأكثر من 15 ساعة كل يوم، مما يعني أنه إذا تم تناول وجبتهم الأولى (أو وجبة خفيفة) في الساعة 8 صباحًا، فلن تحدث وجبتهم الأخيرة إلا بعد الساعة 11 مساءً. تأتي هذه البيانات من دراسة أستاذ معهد سالك Satchin Panda، والتي تم تتبعها بواسطة تطبيق هاتف ذكي.

على مدار ثلاثة أسابيع، قام العاملون الأصحاء الذين لا يتناوبون أي الذين يعملون بدوام كامل بتتبع عاداتهم الغذائية عن طريق الضغط على زر يقدمه التطبيق. في مجموع 26676 حصة من الطعام حدثت هذه الأحداث: 22 في المائة من المياه، و28 في المائة من المواد الغذائية المعبأة مسبقًا، و50 في المائة من الوجبات المختلطة مع عناصر متعددة. تتبعت دراسة ثانية متابعة أخرى للمشاركين لمدة ستة عشر أسبوعًا. حيث وجدت أقل من 25 في المائة من السعرات الحرارية قبل الظهر، مع تناول 37.5 في المائة بعد الساعة 6 مساءً. يقول فونغ إن هذه مشكلة.

أولاً، يستهلك الأشخاص الأكلين المعتادين في دراسة يطلق عليها باندا الطعام بمعدل 3.3 مرة يوميًا، بالقرب من الحكمة الشعبية الأساسية المتمثلة في “ثلاث وجبات مربعة”. كانوا يمثلون 10 في المائة فقط من السكان. وهذا يعني أن 90 في المائة يأكلون أكثر من 3.3 مرات في اليوم. في الواقع، يأكلون الكثير والكثير من الطعام.

على الرغم مما تقرأه على المدونات الشاملة في كل مكان، فإن نوع الطعام لم يكن وثيق الصلة بالوقت الذي كانوا يأكلون فيه. يستمر فونغ،عندما تم توجيه هؤلاء الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن الذين يأكلون أكثر من 14 ساعة في اليوم لتقليص أوقات تناولهم من 10 إلى 11 ساعة فقط، فقدوا الوزن (متوسط 7.2 رطل، أو 3.3 كجم) وشعروا بتحسن على الرغم من أنهم لم يتلقوا تعليمات بالتغيير العلني عندما أكلوا.

يستشهد فونغ بدراسة أخرى تتبعت جدولًا محددا للتغذية، يُعرف باسم التغذية المبكرة المقيدة بالوقت (eTRF). تناولت مجموعتان نفس النظام الغذائي بالضبط. تناول أحدهم وجباتهم بين الساعة 8 صباحًا و8 مساءً، بينما تناولت المجموعة الأخرى بين الساعة 8 صباحًا و2 ظهرًا. كان جميع المتطوعين في هذه الدراسة هم مرضى سكري مبكرين.

كانت الفوائد هائلة. انخفض متوسط مستويات الأنسولين بشكل ملحوظ، وانخفضت مقاومة الأنسولين أيضًا. حيث ان الأنسولين هو أحد أسباب السمنة، لذا فإن مجرد تغيير توقيت الوجبة وتقييد عدد الساعات التي تتناول فيها الاكل، وكذلك من خلال وضع جدول زمني مسبق للأكل، ينتج ذلك فوائد كبيرة حتى في نفس الشخص الذي يتناول نفس الكمية من الاكل وهذا مذهل.

والأكثر جاذبية هو أنه حتى بعد فترة الانتهاء من تلك المتابعة والتي استمرت سبعة أسابيع، حافظت مجموعة eTRF على مستويات أقل من الأنسولين عند خط الأساس اي عند المعدل الطبيعي للسكر وأيضًا تمت المحافظة على الفوائد حتى بعد إيقاف تقييد الوقت وانخفض ضغط الدم كذلك.

ذكر فونغ أنه ليس من الصعب في الواقع الصيام لمدة ستة عشر أو ثمانية عشر ساعة في اليوم انا أوافق على ذلك، فقد جربته لمدة شهرين حيث يتكيف جسمك بسرعة. وغير ذلك يمثل تناول العشاء في الساعة الثانية مساءً تحديًا خطيرًا لطريقة هيكل مجتمعنا.

ما يهم فونغ حقًا هو تغيير السرد حول النظام الغذائي. بالتأكيد حيث أن الكثير من السكر ليس جيدًا والمنتجات الطازجة والحبوب الكاملة هي في الغالب قرار أفضل من المواد الغذائية المصنعة المليئة بالمواد الحافظة حيث لا يستطيع كل جسم التعامل مع الكثير من الكافيين، مما يؤثر على أنماط النوم، ويؤثر على التمثيل الغذائي مما يؤدي إلى السمنة.

يدافع فونغ عن نقاش أوسع حول متى اي موعد تناول الاكل متى يكون. بالنظر إلى كل ما تعلمناه عن أهمية الإيقاع اليومي (الذي يمكن قياسه الآن في دمك)، فإننا نكتشف أنه حتى بضع ساعات من الصيام في اليوم يمكن أن يكون له عواقب عميقة. لا يساعدك دواء سحري في إنقاص الوزن فهلا توقفت عن ايجاد ذلك .

المصادر: 1