هذه قائمة لأغرب عناوين الأبحاث العلمية وأكثرها سوداوية على مر الزمن

غالبًا ما يتهم العلم بكونه باردًا فيما يتعلق بلغته ولنكون عادلين هذا منطقي، حيث أن النص الواضح الخالي من الزخرفات ضروري لإيصال المعلومات الدالة على الحقائق بالشكل المفهوم وبأكبر دقةٍ ممكنة.

ولكن بين فينة وأخرى يتمرد الباحثون ولا يوجد مكان يظهر هذا بوضوح أكثر من عناوين أبحاثهم.

بشكلٍ مشابه لعناوين المقالات الإلكترونية، تحتوي الأبحاث في بعض الأحيان على جمل لافتة للنظر ضمنها وفي أحيان أخرى تكون هذه الجمل غريبة بكل ما للكلمة من معنى.

“لنضع الشمع ثم ننزعه، كيفية تقليم شعر العانة وبعض الاستخدامات الممكنة”. هو مثال للنوع الأول.

“عادات القراءة على المرحاض عند البالغين الإسرائيليين” هو عينة مميزة للنوع الثاني.

منذ بضع سنوات نشرت (Slate) قائمة من عناوين الأبحاث العلمية العجيبة بحق متضمنة العنوان المؤلم “عن طريق الدفع عبر الإحليل: الأجسام الأجنبية في المثانة” والعنوان غير اللائق بشدة “من الرماد إلى الرماد: حروق التماس الحراري عند الأطفال الناتجة عن إحراق الموتى”.

و فكرنا بأن نلقي نظرة على بعض العناوين بأنفسنا وهذه قائمة -وبدون أي ترتيب محدد- لبعض من الأغرب ضمن المجموعة-17 من 2017.

1. “فيما يتعلق بروائح جسم الإنسان: بعوض الملاريا وجبنة الليمبرغر”

2.”هل قوارير البيرة المليئة أم الفارغة هي الأقسى، وهل عتبة التشقق الخاصة بها تكفي لكسر جمجمة الإنسان.”

3.”مفعول دورة الإباضة على البقشيش الذي تتلقاه راقصات الحضن: دليل اقتصادي على دورة الشبق عند البشر”.

4.”سأقوم بحك ظهرك، إذا كان لديك ظهر.”

5.”إسهال المسافر، مع الانتقام”

6.”الريح التي أطلقتها الصوروبودا قد جعلت الكوكب أكثر دفئًا”.

7.”آليات متماثلة للإصابات الرضية في المستقيم بين المرضى الذين مارسوا الجنس الشرجي مع الحيوانات وأولئك الذين تلقوا مداعبة للشرج عن طريق الوجه من قبل شركائهم الجنسيين”.

8.”جزيئات الريح (الضراط) قد تكون النوع القادم من دواء الفياغرا (viagra)”

9.”الدجاج يفضل البشر الأجمل”.

10.”الموت بسبب الشوكولا، هل هو ممكن؟”

11.”الرائحة الزكية للنجاح، كاميرا (Pooper-scooper) (ساكب البراز)”

12.”كيفية ارتكاب جريمة القتل المثالية”.

13.”تأثير موسيقا الكونتري (country music) على الانتحار”.

14.”الأخطار المحدقة برياضة القفز بالبانجي (Bungee-Jumping).

15.”دراسة لانتشار الإصابات المتعلقة بجزازات العشب عند الأطفال، مراجعة لعشر سنوات”.

16.”إصابات العين الناتجة عن جزازات العشب” (نعم لقد قرأت ذلك بشكل صحيح).

17.”أسنان في الدماغ: استعراض غير معتاد للإصابات الرأسية المخترقة”.

بشكل مثير للفضول، قد أجريت دراسة للتحقيق في تأثير العناوين الغريبة على عدد مرات الاقتباس من المقال لأن العلم لا يمكنه مقاومة أن يكون مراجعًا لنفسه من كل حين لآخر وللأسف فإن “تلك العناوين المسلية بشدة قد تم الاقتباس منها بشكلٍ أقل” وبذلك تقترح أن الأكاديميين غالبا يفشلون في امتلاك حس الدعابة بشكل عام.

المصادر: 1