للقمر “آيو” مدّ و جزر مثل الأرض ولكنه مكون من الصخور

إنّ “آيو” هو أحد أقمار كوكب المشتري يشبه القمر الخاص بنا فى حجمه إلا أنّ سطحه مختلف تمامًا حيث أنه يتميز ببراكينه النشطة وبحيرات الحمم البركانية.

يتكون القمر “آيو” من الصخور وهو أكثر الكائنات البركانية شهرة في نظامنا الشمسي.

يحدث المد والجزر على الأرض في المحيطات حيث تمر أجزاء من سطح الأرض، أثناء دورتها، أمام القمر فيحدث المد في الأماكن المواجهة للقمر.

ثم لايلبث أن يحدث الجزر عندما تبتعد هذه الأماكن عن القمر، ويختلف ارتفاع المد باختلاف موقع القمر في مداره بالنسبة لكل من الأرض والشمس، أما في القمر “آيو” فإنّ سحب الجاذبية من المشترى وأقماره الأخرى إلى “آيو” شيء عظيم حيث أنها تصنع مدًا وجزرًا أرضيًا، والذي يكون صخورًا صلبة ترتفع بانتظام و تسقط بمئات الاقدام.

وتكوّن هذه القوى مدًا وجزرًا حيث تتحرك الأرض نفسها صعودًا وهبوطًا معتمدةً على موقع المدار الذي يوجد فيه القمر مثل مصعد يأخذ الناس إلى الأعلى والأسفل في مبنًا يتألف من 30 طابق.

الكثير منا لا يعلم عن ظاهرة المد و الجزر سوى أنها شيء يحدث دائمًا فى الماء وهذه حقيقة، والقوى التي تكوّن الأمواج في المحيطات هي نفسها التي تجعل الارض تتحول بعنف على القمر “آيو”.

تخيل فقط ماالذي يمكن أن يحدث للمحيطات ناهيك عن الأرض التي نقف عليها لو كنا قريبين من المشترى ويحيط بنا آكبر عدد من الأقمار.

ترجمة: مصطفى وجيه

تدقيق لغوي: أهلّة العبيد

المصادر: 12