هل تعلم أن أنفك يبدو أكبر بنسبة 30% في صور السيلفي؟ إليك الحل

هناك سبب يجعل أنفك يبدو أكبر مما هو عليه بكثير ووجهك مختلفاً جداً عندما تلتقط صورة ذاتية.

اكتشف الباحثون أنه عندما تكون عدسة كاميرا الهاتف قريبة من وجهك، يمكن أن تجعل أنفك يبدو أكبر بنسبة 30% تقريبًا.

إن وضعت الهاتف بعيداً عن وجهك مع الانتباه إلى زاوية اللقطة، فستتمكن من التقاط صورة أقل كاريكاتورية بكثير.

هناك أمر مزعج حول توجيه الكاميرا إلى نفسك والتقاط صورة، ثم رؤية شيء لا يبدو صحيحاً. فرغم كل شيء، نحن نعيش في عصر السيلفي.

اتضح أن عدم الرضا عن الصور الملتقطة بكاميراتنا منتشر للغاية لدرجة أنه أصبح محركاً رئيسياً لطلبات الجراحة التجميلية، حيث أفاد استطلاع أجرته الأكاديمية الأمريكية لجراحي تجميل الوجه والجراحة الترميمية بأن 55% من الجراحين يقولون أنهم يرون مرضى يرغبون في الخضوع لعمليات إعادة بناء الوجه لجعل صورهم الشخصية وصور وسائل التواصل الاجتماعي تبدو أفضل.

ولكن الكثير من هؤلاء المرضى قد يكونوا يسعون إلى تحسين لا يحتاجون إليه، وليس بمعنى “تبدو جميلاً كما أنت” (على الرغم من أنك كذلك!).

يمكن أن تجعل صور السيلفي وجهك – وخاصة أنفك – تبدو أكبر بنسبة 30% مما هي عليه بالفعل بسبب الطريقة التي تشوه بها عدسات كاميرا الهاتف الأجسام القريبة، وفقاً لدراسة نشرت مؤخراً في دورية جاما لجراحة تجميل الوجه.

يقول بوريس باسكوفر، أستاذ مساعد في كلية روتجرز الطبية ومؤلف الدراسة، في بيان صحفي: “يأخذ الشباب صور السيلفي باستمرار لنشرها على وسائل التواصل الاجتماعي، ويعتقدون أن هذه الصور تمثل كيف يبدون حقاً، والذي يمكن أن يكون له تأثير سلبي على حالتهم العاطفية. أريدهم أن يدركوا أنهم عندما يأخذون صورة شخصية، فكأنهم في الواقع ينظرون إلى مرآة المرح في مدينة الألعاب.”

selfie distortion

التقاط الصورة المثالية

كتب باحثوا الدراسة بأن مشاكل الثقة بالنفس التي يسببها عدم إدراك الناس كيف تشوه كاميراتهم مظهرهم، يمكن أن تصبح قضية صحة عامة.

ولكن بمجرد أن تفهم سبب حدوث هذا التشويه، يمكنك استخدام العلم وبعض الدراية الفنية في التصوير الفوتوغرافي لتقليل هذا التشويه والحصول على أدق صورة شخصية أو صورة مقربة ممكنة.

يكمن السر في المسافة والزاوية.

للحصول على أقل صورة مشوهة، تحتاج إلى فهم القليل حول ما تفعله عدسة الكاميرا. فكما أوضح المصور رافي ليتزتر: “كل طول بؤري لعدسة الكاميرا (كم هي مقرّبة تلقائياً) يغير تشويه الجسم الذي تصوره.”

كل طول بؤري يكون مثالياً لالتقاط صورة معينة. فإذا كنت تريد لقطة مقربة لكائن بعيد، فستحتاج إلى عدسة تقريب، أما إذا كنت ترغب في التقاط أوسع قدر ممكن من منظر ما، فعادة ما تكون العدسة ذات الزاوية الواسعة هي الأنسب.

عادةً ما تكون العدسات التي يستخدمها المصورون الفوتوغرافيون فيما بين 50 مم إلى 85 مم، حيث أنها تعطي التمثيل الأكثر واقعية عند التقاط الصورة من على مسافة مناسبة.

العدسة الموجودة على هاتفك هي عدسة ذات زاوية أوسع بكثير، والتي ستشوه أبعاد الأجسام القريبة، ويمكن أن تجعلها تبدو كاريكاتورية.

استخدام هاتفك لالتقاط صورة سيلفي

وجد الباحثون وراء الدراسة الجديدة أن التقاط صورة بكاميرا هاتف من مسافة 12 بوصة (30.5 سم) يمكن أن يزيد حجم الأنف بنحو 30%. التقاط صورة لنفس الشخص من مسافة خمسة أقدام (152.4 سم) سيمثل وجهه بدقة.

وإذا كنت تريد معرفة الطريقة الصحيحة لحمل هاتفك للحصول على صورة أكثر جاذبية، فهناك بعض الخطوات التي قد تساعدك. (يمكنك أيضًا أن تطلب من مراهق محلي أن يساعدك في ذلك).

فأولاً، اعلم أنه كلما أبعدت هاتفك عن وجهك، قل التشوه، لذا مدّ ذراعك بالكامل.

وثانيًا، يشير ليتزتر إلى أن أي جسم بالقرب من حواف الإطار أو أقرب إلى العدسة، من المرجح أن يتشوه؛ لذا حاول إبقاء رأسك في وسط الإطار، وحافظ على ذقنك وجبهتك متساويين في المسافة من الكاميرا نفسها.

والآن فلتذهب وتجرّب.

المصادر: 1