تستخدم المستشفيات أجهزة الـ IPADS لتحويل الكلاب الروبوتية إلى أطباء

وجد روبوت سبوت التابع لشركة بوستن داينمكس Boston Dynamics وظيفة جديدة في وسط جائحة فايروس كورونا المستجد. حيث تم تجهيزه بجهاز لوحي، ليساعد الأطباء في التجول وسط مرضى فايروس كورونا بدون خطر انتقال العدوى لهم.
كما طلبت عدة مستشفيات مساعدة الشركة لتوفير الرعاية الصحية عن بعد.

صرحت الشركة المصنعة للروبوت سبوت: “بناءً على طلب عدة مستشفيات، بالإضافة الى النقص الحاد في معدات الحماية الطبية (PPE)، لقد أمضينا الأسابيع العدة الماضية في محاولة فهم متطلبات المستشفى والعمل على تطوير روبوتات جوالة بناءً على ذلك. وتوصلنا إلى روبوت ذو أربع أرجل، يستطيع العمل لدعم الكادر الطبي في الظروف الخاصة كالخيم الطبية وأماكن ركن السيارات.”

الهدف هو الحد من عدد الكوادر الطبية التي تواجه خطر الاصابة بالفايروس.

باستخدام هذه الروبوتات ستتمكن المستشفيات من تقليل عدد الكادر الطبي في أماكن الإصابة، بالإضافة الى حفظ الكميات المحدودة من معدات الحماية الطبية (PPE).

يَستخدم مشفى بيرغام في بوسطن روبوت سبوت كمنصة لتقديم الخدمات الطبية عن بعد للمرضى المحجورين. بعبارة أخرى، يوضع جهاز لوحي على الروبوت ليتحول إلى طبيب آلي يتم التحكم به عن بعد.

تُحاول بوستن داينمكس الآن إيجاد طريقة لإضافة خاصية تُمكن الروبوت من القيام بقياس العمليات الحيوية للجسم، كالحرارة والنبض ونسبة التشبع بالاوكسجين عن بعد.

كما وانهم يأملون من ان يتمكن الروبوت سبوت من قتل الفايروسات في الغرف الملوثة، بمساعدة ضوء الاشعة فوق البنفسجية UV-C.

المصادر: 1