الشاي أم القهوة، أيهما فيه كافين أكثر؟

يظن أغلب الأشخاص أن في القهوة نسبة كافين أعلى أليس كذلك؟ لكن هذا ليس صحيحًا تمامًا، إذ إن سبب احتواء القهوة المخمرة على نسبة عالية من الكافين هو اختلاف تركيزها عن الشاي، حيث أن في أوراق الشاي نسبة كافين أعلى مما في حبوب البن.

يعتبر الكافين مبيد حشري تصنعه بعض النباتات (مثل نباتات المتة والشاي والكاكاو والبن) طبيعيًا لتقي نفسها من الحشرات، وقبل نقعها في الماء وغليها تحتوي أوراق الشاي على كافين أكثر مما في حبوب البن، حيث تحتوي أوراق نبتة الكاميليا الصينية (التي يصنع منها الشاي) على كافين أكثر مما في نبات البن العربي أو القصبي.

هذا الكلام صحيح قبل الغلي، أما بعده فالأمر مختلف تمامًا، إذ يحتوي كوب القهوة على نسبة كافين أعلى مما في كوب الشاي، والسبب بسيط جدًا، حيث أن كوب القهوة أقوى من الشاي، بمعنى أن تركيزه أقوى ويمكنك التأكد من هذا بالعين المجردة، إذ إن الشاي مخففٌ لدرجة أنك تستطيع النظر خلال الكأس بعكس القهوة التي تكون غالبًا داكنة وأحيانًا سوداء.

القهوةُ مشروبٌ أقوى من الشاي لأنها تَستَخرج الكافين من حبوب البن أكثر مما يستخرج الشاي الكافين من أوراق الكاميليا في عملية النقع، والسبب هو طريقة تحضير كل منهم، ورغم كثرة طرق التحضير لكن غالبا ما:

  • ينقع بن القهوة في الماء بدرجة حرارةٍ أعلى، خصوصًا حين يتعلق الأمر بالشاي الأخضر والأبيض.
  • ينقع بن القهوة لوقت أطول مما تُنقع أوراق الشاي.
  • لأن البن طازج أكثر من الورق.

ورغم أن الشاي الأسود يُنقع لخمس دقائق بدرجة 100Cْ تقريبًا لكنه لا يمتص الكثير من كافين الأوراق بسبب التركيب الكيميائي وعمر النبتة التي لا تكون طازجةً في الغالب.

يشيع عمومًا أن في كوب القهوة ضعف الكافين الذي في كوب الشاي لكن هذا ليس دقيقًا تمامًا، حيث أن في كوب:

  • القهوة تكون الكمية بين 95 و200 ميليغرام من الكافين.
  • الشاي الأسود تكون الكمية بين 14 و70 ميليغرام من الكافين.
  • الشاي الأخضر تكون الكمية بين 24 و45 ميليغرام من الكافين.
  • الشاي الأبيض تكون الكمية بين6 و60 ميليغرام من الكافين.

وبالمقارنة، فإن الصودا مع الكافين تحتوي على 20 الى 50 ميليغرام من الكافين.

يكون اختلاف نسبة الكافين في القهوة بسبب إنتاجها من نوعين من النباتات، حيث يحتوي نوع البن القصبي على ضعفي كمية الكافين الموجودة في نوع البن العربي.

ويكون اختلاف نسب الكافيين في الشاي بسبب عملية حصاد ومعالجة أوراقه، إذ يستخرج الشاي الأسود و الأخضر والأبيض من نفس النبتة ولكن في اوقات مختلفة من السنة، وعندما تحصد أوراق الشاي فإن نسبة الكافين تتأثر، وأيضًا، يتم أكسدة أوراق الشاي الأسود (إذ تُخمَر أوراقه بفعل أكسيداز البوليفينُول الموجود داخلها ثم تجفف) ما يزيد من نسبة الكافيين المستخرج عند النقع.

أخيرًا، طالما تستمتع بشرب المشروبين بشكل معتدل فإن الشاي والقهوة كلاهما صحي، وتنصح عيادة مايو (Mayo Clinic) بإبقاء مدخول الكافين إلى الجسم دون ال500 ميليغرام, أي عدة أكواب من كليهما، على ألا تحتوي ذات كمية السكر الذي في الصودا.

المصادر: 1