فيراري الآن ذات قيمة سوقية أكبر من جنرال موتورز وفورد

تبلغ قيمة فيراري الآن أكثر من جنرال موتورز أو فورد، بعد أن ارتفعت قيمتها السوقية صباح الاثنين إلى حوالي 30 مليار دولار.

قفزت أسهم فيراري بقدر 7% يوم الاثنين، بعد أن أعلنت شركة مارانيلو الإيطالية لصناعة السيارات الرياضية عن أرباح أفضل من المتوقع. على الرغم من إغلاق مصنعها في مارس، ارتفع إجمالي شحنات السيارات للشركة بنسبة 5% إلى 2738. تراجعت الإيرادات بنسبة 1% فقط إلى 1،02 مليار دولار-أفضل من توقعات المحللين البالغ عددها 852 مليار دولار.

كما استأنفت الشركة مصانعها في مارانيلو ومودينا يوم الاثنين، ومن المتوقع أن تعود إلى الإنتاج الكامل يوم الجمعة.

على الرغم من أن فيراري تصنع 10 آلاف سيارة فقط سنويًا، مقارنة بإنتاج جنرال موتورز بنحو 7،7 مليون سيارة العام الماضي، يراهن المستثمرون على أن اسم فيراري التجاري الواسع وأسعاره الضخمة وهوامش الربح من المرجح أن تعمل على تشغيل المخزون من خلال أزمة فيروس كورونا بشكل أفضل من ماركات السيارات الأخرى.

بلغت القيمة السوقية لشركة فيراري 30،1 مليار دولار في التعاملات المبكرة يوم الاثنين، بعد أن استقرت مرة أخرى إلى 29،8 مليار دولار في وقت لاحق من اليوم. وانخفضت القيمة السوقية لشركة جنرال موتورز إلى أقل من 29،3 مليار دولار، بينما هبطت فورد إلى 19،2 مليار دولار. فيات كرايسلر، التي خرجت من فيراري في عام 2015، شهدت انخفاض القيمة السوقية لها إلى أقل من 13 مليار دولار. لقد تضاعف سعر سهم فيراري أكثر من ثلاثة أضعاف منذ طرحه للعامة.

في حين خفضت فيراري توقعات أرباحها للعام، وحذرت من استمرار الضعف من أعمالها في الفورمولا واحد وقطاعات أخرى في الربع الثاني، إلا أن المستثمرين هللوا بمراجعاتها المعتدلة نسبيًا للعام المقبل.

في أبريل، أعلنت فيراري عن توزيعات أرباح قدرها 1،13 يورو (1،23 دولار) للسهم، بزيادة قدرها 10%. وقالت فيراري في إعلان أرباحها إنها خفضت تقديراتها لصافي الإيرادات إلى ما بين 3،4 مليار يورو و3،6 مليار يورو (3،7 مليار دولار إلى 3،9 مليار دولار) من 4،1 مليار يورو (4،5 مليار دولار) في السابق. خفضت توقعاتها للأرباح المعدلة قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء إلى حد أعلى يبلغ 1،2 مليار يورو (1،31 مليار دولار) من حد أعلى قدره 1،43 مليار يورو (1،56 مليار دولار).

سمحت قيمة ماركة فيراري والطلب على سياراتها الرياضية، التي تتراوح قيمتها بين 215000 دولار وأكثر من مليون دولار، للشركة، بالحفاظ على هوامش بنسبة 24%، مقارنة بمعظم شركات صناعة السيارات، التي تقل هوامشها عن 5%.

خلال مكالمة مع المستثمرين، قال الرئيس التنفيذي لشركة فيراري لويس كاميليري إنه بينما كانت هناك “عدة عمليات إلغاء” لطلبات السيارات في الولايات المتحدة وأستراليا، “حتى الآن لا توجد أضواء حمراء تومض في أي منطقة جغرافية”.

المصادر: 1