ماذا يحدث للدماغ والجسم إذا كنت تستخدم أديرال /الأمفيتامين / لأغراض ترفيهية؟

د. سامون أحمد طبيب نفساني ومختص بالمستحضرات الصيدلانية النفسية. يشرح أحمد ما يحدث لدماغ الإنسان وجسمه إذا أخذ أديرال للترفيه عن النفس. فيما يلي نسخة من الفيديو.

د. سامون أحمد: عندما يعطي أديرال إلى شخص ليس بحاجة له ولا يعاني من اضطراب ADD اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط، سوف يظهر على هؤلاء المرضى تأثيرًا يشبه تقريبًا تأثير الكوكايين.

عندما يؤخذ أديرال، يتحرر الدوبامين، بعد ذلك يبدأ الدوبامين في النفاد. وعندما ينفذ الدوبامين، سيصبح هناك حاجة مستمرة لتجديده. وهذه الحاجة المستمرة للتجديد يؤدي إلى إمكانية الإدمان.

يستغرق ذلك من سبع إلى ثماني ساعات تقريبًا في نظام جسم الإنسان.

صحيفة عالم الأعمال: ما هو آخر جزء تشعر فيه بالتأثيرات؟

أحمد: نعم، أنت تشعر وكأن التأثيرات حقيقية.

بالنسبة لشخص يستخدمه بشكل منتظم، يمكنه الاستمرار في العمل بشكل جيد دون أي آثار ضارة على الدماغ. ومع ذلك، فإن الشخص الذي يتعاطى الدواء أكثر من اللازم، فهؤلاء الأشخاص بالتحديد سوف تظهر عليهم تأثيرات طويلة الأمد، وهو ما يشبه الإرهاق تقريبًا الذي يتجلى في أعراض من التهيج، والاكتئاب، والاضطراب، واليأس، والإثارة. بما يسمى بآثار الجهاز العصبي المركزي.

وإن هناك قسم كامل من التأثيرات الشاملة على الجسم. يمكن أن يكون له العديد من التأثيرات القلبية الوعائية. لذلك يمكن أن يزيد من ضغط الدم. يمكن أن يرفع نبض القلب. عندما يبدأ الناس في إساءة استخدامه بجرعات عالية، يمكن أن يسبب عدم انتظام ضربات القلب. يمكن أن يسبب السكتة الدماغية. يمكن أن يسبب نوبات قلبية. يمكن أن يسبب مشاكل في المعدة والغثيان. هذه هي الأعراض الأكثر شيوعًا التي يعاني منها خلال تجارب المتعاطين.

المصادر: 1