هل يجب أن تقرأ من الورقة أم من الشاشة؟

بينما تصبح الكتب الإلكترونية شائعة بشكل متزايد، فإنّ النقاش حول ما إذا كانت القراءة من الأفضل أن تتم باستخدام الكتب الإعتيادية أو الإلكترونية، يحتدم بهدوء.

‎وجدت إحدى الدراسات لعام 2013، إنّ طلاب الصف العاشر حققوا نتائج أفضل بكثير في اختبارات القراءة، عندما يقرأون قطعة ‘مجموعة كلمات’ من ورقة وليس من الشاشة.

‎كما تظهر الدراسات الإستقصائية باستمرار بأن الناس يفضلون استخدام الورقة، على الرغم من ظهور مواقع مثل كندلز_Kindles، نوكس _Nooks، وغيرها من مواقع القراءة الإلكترونية.

‎يبدو إن ولعنا للكتب ينبع من مجموعة متنوعة من العوامل الخفية التي أصبحت مألوفة لأدمغتنا.

‎أحدها هو التجربة المادية لقراءة كتاب: تقليب صفحاته، ملامسة الكلمات، والشعور، حرفيًا، بما تبقى من القصة من خلال مسكها. كل من الكتاب والورقة يرسمان خارطة كلمات ذهنية فورية في عقولنا، والتي تكون غائبة إلى حد كبير ‘الخارطة الذهنية للكلمات’ عندما نقوم بالتمرير أو النقر على الشاشة للوصول إلى المقطع التالي. ومع ذلك فإن بحوث أخرى تشير إلى أنّ انخفاض الفهم القرائي باستخدام الأجهزة الإلكترونية ثقافي أكثر مما هو فطري: لا يبدو بأن الناس، الذين يفضلون استخدام الشاشة على ورقة الكتاب، يعانون من أي مشاكل في أدائهم في القراءة.

ترجمة: همام مهدي

تدقيق لغوي: مؤمن الوزان

المصادر: 1