ماذا يحدث في جسمك ودماغك إذا لم تحصل على قسطٍ كافٍ من النوم؟

يمثل النوم أحد أهم أجزاء نمط الحياة الصحي – يوصي الأطباء عادةً بالنوم 7-9 ساعات في كل ليلة.

لكن عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم، قد يكون له آثار خطيرة على أدمغتنا وأجسادنا، ما يعرضنا لخطر أكبر من الإصابة بالأمراض والسرطان.

يشرح خبير النوم ماثيو ووكر العديد من الآثار الجانبية للحرمان من النوم.

ما يلي نص من الفيديو

ماثيو ووكر: اسمي ماثيو ووكر، أستاذ في علم الأعصاب وعلم النفس بجامعة كاليفورنيا في بيركلي، ومؤلف كتاب “لماذا ننام.”

نعلم بالتأكيد أن قلة النوم سيحرم دماغك من القدرة على تكوين ذكريات جديدة في بادئ الأمر، تقريبًا كما لو قلنا إن عدم النوم يغلق صندوق وارد الذكريات للدماغ ولن تتمكن من تسجيل تجارب جديدة في الذاكرة، وينتهي بك الأمر بالشعور بفقدان الذاكرة. لن يمكنك صنع وإنشاء ذكريات جديدة.

نعلم أيضًا أن قلة النوم ستؤدي إلى زيادة تخليق بروتين سام في الدماغ يسمى بيتا-أميلوئيد والذي يرتبط بمرض الزهايمر لأن نظام التصريف في الدماغ يعمل بطاقته القصوى أثناء النوم العميق ليلًا ويبدأ في إزالة هذا البروتين السام.

لذلك إذا لم تحصل على قسط كافٍ من النوم كل ليلة، فسوف يُركب المزيد من هذا البروتين المرتبط بالزهايمر. كلما زاد تركيب البروتين، زاد خطر إصابتك بالخرف لاحقًا في حياتك.

ما هي آثار الحرمان من النوم على الجسم؟

حسنًا هناك العديد من التأثيرات المختلفة. أولًا، نعلم أن الحرمان من النوم يؤثر على الجهاز التناسلي. فالرجال الذين ينامون خمس إلى ست ساعات فقط كل ليلة يماثل مستوى هرمون التستوستيرون لديهم المستوى الموجود لدى شخص يكبرهم بعشر سنوات. لذا فإن قلة النوم سوف تجعلك هرمًا أكثر بما يقارب عقدًا من الزمن من حيث جوانب الصحة والنشاط.

نعلم أيضًا أن قلة النوم تؤثر على جهازك المناعي. فبعد نوم أربع إلى خمس ساعات لليلة واحدة تنخفض الخلايا المناعية الحادة المحاربة لمضادات السرطان بنسبة 70% والتي تسمى بالخلايا القاتلة الطبيعية. وهو السبب الذي يمكننا من معرفة أن قصر مدة النوم تتنبأ بخطر الإصابة بأنواع عديدة من السرطان. وتشمل القائمة حاليًا سرطان الأمعاء، وسرطان البروستات، كما تشمل أيضا سرطان الثدي.

في الواقع، أصبحت الصلة بين قلة النوم والسرطان قوية لدرجة أن منظمة الصحة العالمية قررت في الآونة الأخيرة تصنيف أي شكل من أشكال العمل في المناوبات الليلية كعامل مسرطن محتمل. بعبارة أخرى، الوظائف التي قد تسبب السرطان بسبب الاختلال في تواتر معدل النوم.

كما نعلم أن قلة النوم توثر على جهاز الدوران فأثناء النوم العميق في الليل تتلقى أكثر أشكال علاج ضغط الدم فعالية إذ ينخفض معدل ضربات القلب ما يؤدي لانخفاض ضغط الدم.

إن كنت لا تحصل على قسط كافٍ من النوم، فلن تحصل على تنشيط لجهازك القلبي الوعائي، ما يرفع ضغط الدم لديك. فإذا كنت تنام لست ساعات أو أقل يزداد خطر إصابتك بنوبة قلبية أو ذبحة قاتلة بنسبة 200% في حياتك.

تُجرى تجربة عالمية على 1.6 مليار شخص مرتين في السنة ويطلق عليها التوقيت الصيفي. ونرى في فصل الربيع، عندما نخسر ساعة من النوم، زيادة لاحقة في النوبات القلبية بنسبة 24% في اليوم التالي.

قد يُطرح سؤال آخر ألا وهو كم يبلغ معدل إعادة التنشيط للإنسان؟ كم من الوقت يمكننا الاستمرار بدون نوم قبل أن نبدأ في رؤية انخفاض في نشاط الدماغ أو ضعف في الجسم؟ يبدو أن الجواب هو حوالي 16 ساعة من اليقظة.

بمجرد أن تتخطى 16 ساعة من الاستيقاظ، نبدأ في رؤية تدهور عقلي وفيزيولوجي في الجسم. عرفنا أنه بعد بقائك مستيقظًا لمدة 19 أو 20 ساعة، تضعف قدراتك العقلية لتصبح مشابهة لقدرات شخص مخمور قانونيًا خلف عجلة القيادة في السيارة. لذا إن سألتني كم يبلغ معدل إعادة التنشيط للإنسان، يبدو أنه حوالي 16 ساعة ونحتاج حوالي ثماني ساعات من النوم لإصلاح الاضرار التي تسببها اليقظة. اليقظة في الأساس هي تلف منخفض المستوى للدماغ.

المصادر: 1