الاشخاص المنفتحون يفضلون السهول، والاشخاص الانطوائيون يفضلون الجبال

الاشخاص المنفتحون “المنبسطون” يفضلون السهول، والاشخاص الانطوائيون يفضلون الجبال

يوجد صلة غريبة ما بين التضاريس والشخصية.

يعتبر الاشخاص الذين يسكنون في الولايات ذات التضاريس الجبلية في الولايات المتحدة اكثر انطوائية عن باقي الاشخاص الذين يسكنون في باقي الولايات ذات التضاريس المسطحة. تم اقتراح هذه الصلة الغريبة ما بين التضاريس والشخصية مؤخراً في مقالة في مجلة البحث في الشخصية “Research in Personality.”

وتضمنت المقالة المعنونة “الجغرافيا والشخصية:الانطوائيون يفضلون الجبال،” تحليل بياني رائع، يربط ارتفاع نسبة الاختلاف بمعلومات عن الشخصية على نطاق واسع من الولايات الخمسين والعاصمة واشنطن.

فالولايات التي على الجهة اليسرى من التحليل البياني يتبين انها مسطحة اكثر من الولايات التي على الجهة اليمنى، الولايات التي في الاسفل نسبياً تحتوي على نسبة انطوائيين بشكل اكبر من الولايات التي في قمة التحليل البياني. ألاسكا، كونها تعتبراكثر ولاية جبلية، فهي من اكثر الولايات انطوائية – حيث سبقتها ولاية ميرلاند و نيوهامشير( والتي تعتبر اقل نسبة).وتعتبر داكوتا الشمالية، اكثر ولاية انفتاحاً في الولايات المتحدة، حيث انها تعتبر ايضاً واحدة من اكثر الولايات التي تمتلك تضاريس سطحية، حيث تتنافس معها العاصمة واشنطن وولاية ويسكونسن حيث تتمتع هذه الولايات بتضاريس سطحية مميزة ايضاً.

لا تفسر التضاريس اذا ما كان الاشخاص يصبحون منطويين في الولايات الجبلية او ما اذا كان الاشخاص المنطويون في الولايات المسطحة يميلون للتوجه الى مناطق التلال في الدولة.

بعبارة اخرى، انه نفس الجدل القديم الطبيعة ضد النشأة. لكن في سياقٍ غريبٍ جداً.

المصادر: 1