كيف تبقي وقتك مشغولاً، وتتعلم مهارات أكثر إن كنت لا تعمل بسبب الإغلاق

وفق استبيان أجرته شركة (تشالنجر وغري وكريمس Challenger, Gray&Christmas) للتوظيف قال حوالي 40% من أرباب العمل في أمريكا أنهم يتوقعون صرف العمال إلى إشعار آخر في الأشهر الثلاثة المقبلة.

يختلف مفهوم صرف الموظفين هذا في سياق الأزمة الاقتصادية الناتجة عن فيروس كورونا حسب الشركة والمكان، لكنه يفهم بشكل عام على أنه إجازة، ورغم أن العمال سيملكون المزيد من وقت الفراغ لكنهم لن يستطيعوا استثماره بغير منازلهم نظرا للوباء.

تقول نامراتا مورليدهار (Namrata Murlidhar) مديرة تسويق في LinkedIn Learning “إن استخدام الوقت بالاستثمار للنمو الشخصي وتعلم مهارات جديدة يمكنه مساعدة الناس لزيادة الثقة وتحفيزهم” وتضيف “الحفاظ على نشاطك، وإيجاد طرق جديدة لتعلم مهارات أخرى قد يجعل العودة للعمل أسهل، ويفتح لك أبواباً لفرص جديدة في المستقبل”.

كما تقول جو كريسويل (JoCresswell) خبيرة المهن في موقع غلاسدور (Glassdoor) للتوظيف “إن الرقم المتزايد من العمال الذين تم صرفهم يسلط الضوء على أهمية المهارات الشخصية” وهذا ينطبق على من صرف مؤقتًا ويبحث عن مهنة أخرى ليدخل القوات العاملة من جديد، وينطبق أيضًا على من يريد صقل قدراته للعودة إلى عمله أقوى وأكثر كفاءة.

وتقول أن أهم المهارات الأساسية التي يجب أن تظل فعّالة خلال هذا الوقت تتضمن الاستماع الفعال، وهو ليس الاستماع بغرض الرد، بل تفسير المعنى الحقيقي الذي يراد توصيله لك بحيث تكون قادراً على الاستجابة وفقاً لذلك، وأشارت بنفس القدر لأهمية مهارات التواصل، اللفظية منها والمكتوبة مع التركيز على كونك واضحًا ومنطقيًا وموجزًا.

وتضيف أن المهارات التنظيمية أيضًا أساسية، المحافظة على قدرة الالتزام بالمواعيد النهائية و”معرفة تقدم العمل في أي وقت” مهم جدًا.

الدورات الرقمية

شجع دومينيك هارفي (Dominic Harvey) وهو مدير في موقع (CWJobs) لتوظيف التقنيين الناس في الإجازة المؤقتة للبحث عن دورات على الإنترنت لزيادة معرفتهم ومهاراتهم، وأضاف بأنه شخصيًا قد بدأ دورة في التسويق.

منصةedx مثلا فيها مدى واسع من الدورات المجانية من أعرق الجامعات مثل هارفرد تتضمن (روائع حديثة للأدب العالمي) وهناك دورات تركز على مهارات شخصية مثل دورة (التفكير الإبداعي: تقنيات وأدوات النجاح) المقدمة من جامعة لندن، ومنصة Coursera تتضمن دورات مجانية ومدفوعة، وفيها دورات للمهارات الشخصية مثل دورة (تطوير مهارات التواصل) المقدمة من كلية وارتون لإدارة الأعمال.

يقول هارفري “العمال المتباعون لهذه الدورات سيستفيدون بالتأكيد، كذلك سيقدّر رؤساء الموارد البشرية روح المبادرة في تنويع القدرات خلال فترة الركود”.

سابقًا، توقع نصف أرباب العمل في بريطانيا صرف موظفيهم بسبب التوتر الاقتصادي الذي فرضه الوباء، حسب دراسة نشرت الأسبوع الماضي، وفي هذه الأثناء كشفت شركة (تشالنجر وغري وكريسمس) حسب استطلاع أجري على254 شركة أمريكية في آذار/مارس أن 37% من أرباب العمل قالوا أنهم قد يصرفون الموظفين (مؤقتًا) في الأشهر الثلاثة المقبلة.

المصادر: 1