حقائق مهمة حول التدخين لم تكن تعرفها سابقًا

السيجارة الواحدة تتكون من حوالي 600 مادة كيميائية معينة، وعند احتراقها فأنها تعطي أكثر من 7000 مادة كيميائية آخرى. يوجد من بين هذه المواد “على الاقل” 69 مادة كيميائية تسبب “السرطان” لحاله فقط، أما بالنسبة لبقية المواد الكيميائية فهي تختص بأصابة أجهزة الجسم الأخرى بشتى انواعها ابتداءاً من الدماغ – الأذن – العيون – الفم – الوجه – القلب – الدم – الرئة – الحمض النووي – المعدة – الهرمونات – الجهاز المناعي – الأعضاء التناسلية – العضلات والعظام.

فيما يلي، سنعرض لكم بعضاً من المواد الكيميائية الموجودة في دخان السجائر بالإضافة إلى أماكن تواجدها في منتجات آخرى:

• الأسيتون – يوجد أيضًا في مزيل طلاء الاظافر

• حامض الخليك – يدخل في صناعة اصباغ الشعر

• الأمونيا – منظف منزلي شائع

• الزرنيخ – يستخدم كسم للفئران

• البنزين – يوجد في الأسمنت والمطاط والغازولين

• البيوتان – يوجد في السائل الموجود في الولاعة

• الكاديوم – من العناصر النشطة والموجودة في حامض البطارية

• اول اوكسيد الكاربون – والقادم من ابخرة عوادم السيارات

• الفورمالديهايد – يستخدم في السوائل المستخدمة في التحنيط

• الهيكسامين – يوجد في سوائل الشواء

• الرصاص – والمستخدم في صناعة البطاريات

• النفثالين – يستخدم في قتل حشرة العث

• الميثانول – مكون اساسي في وقود الصواريخ

• النيكوتين – يستخدم كمبيد للحشرات

• القطران – ويستخدم لتبليط الطرق

• التولين – يستخدم في صناعة الأصباغ

لنتجه نحو السرطان بعض الشيء …

• من بين كل 8 اصابات بالسرطان، هناك إصابة سببها التدخين.

• من بين كل 5 حالات وفاة بالسرطان في الولايات المتحدة، هناك حالة وفاة سببها التدخين.

• يسبب التدخين سنوياً 15,389 إصابة بالسرطان.

• يسبب التدخين 16 نوعاً من السرطان وهي:

° سرطان الرئة – 90% من حالات الوفاة بسرطان الرئة سببها التدخين.

° سرطان الفم، البلعوم، الأنف والجيوب الأنفية.

° سرطان المثانة والكلى والحالب.

° سرطان البنكرياس.

° سرطان المعدة.

° سرطان الكبد.

° سرطان عنق الرحم والمبيض.

° سرطان سرطان الامعاء ( القولون والمستقيم ايضاً ).

° سرطان الدم الحاد.

بالإضافة الى كل ما ذكر سابقاً فأن حياة الشخص المدخن تكون أقصر بعشر سنوات من حياة الشخص غير المدخن.

لك أن تتخيل الميزانية الصخمة التي تنفق في سبيل الحصول على هذا المنتج السام؟

لنلقي نظرة على بعض الإحصائيات والأرقام ..

لنعد إلى سنة 2017 – ففي الساعة الواحد تم إنفاق أكثر من مليون دولار في صناعة وترويج المنتجات التبغية، أي أكثر من 25 مليون دولار يومياً، وفي المحصلة النهائية وصل الرقم ألى 9.36 بليون دولار في تلك السنة!

ليس ذلك فحسب..

إن هذه التجارة ستخلف عبئًا على عاتق الدولة يكلفها ميزانية أكبر فأكبر!

فالرعاية الطبية التي تقدم للاشخاص البالغين الذين تعرضوا للإصابة بسبب التدخين ستصل تكلفتها في السنة الواحدة الى حوالي 170 بليون دولار، بالإضافة إلى 156 بليون دولار أخرى بسبب التعرض للتدخين السلبي ولحالات الوفاة التي يسببها التدخين.

أي بإجمالي يصل إلى أكثر من 300 بليون دولار سنوياَ!

حوالي 2000 شخص تحت سن الثامن عشر سنوياً يبدأ بتدخين أول سيجارة له، ومن بين 2000 شخص نستطيع أن نقول بأن هناك أكثر من 300 شخص سنوياً قد اصبحوا مدخنين بشكلٍ مستمر ويومي.

إن هذه الإحصائيات والدراسات ما هي إلا شيء مختار وبسيط جداً تحسب لعالم التدخين فمال بالك بالحقيقة الكامنة عنه!

يموت شخص واحد كل ست ثواني بسبب التدخين ..

وبحسب احصائية اجريت في عام 2014 فأن عدد المدخنين من حول العالم قد وصل إلى بليون شخص، أي أن الأشخاص المدخنين يشكلون 20% من عدد سكان كوكب الأرض.

وفي نهاية يجب علينا أن ننوه بأنَه سنوياً يموت 7 مليون شخص من حول العالم بسبب التدخين، أكثر من 6 مليون شخص منهم مدخنين فعلياً، أما 890 شخص الآخرون فقد توفوا نتيجة التدخين السلبي وليس لأنهم مدخنين فعلياً.

إعداد: علي محمد

المصادر: 123